سياسة

إداريات مؤتمر ستار يعتبرن الصمت الدولي حيال الهجمات التركية شراكة فيها

أعربت إداريات مؤتمر ستار في ناحية الدرباسية عن دعمهن لمقاومة مقاتلات الكريلا ضد هجمات الاحتلال التركي في مناطق الدفاع المشروع، وأوضحن أن الهجمات التركية تأتي في إطار شراكة دولية ضد الحركات التحررية.

بدأت دولة الاحتلال التركي هجوماً واسعاً النطاق على  مناطق متينا وآفا شين وزاب التابعة لمناطق الدفاع المشروع (مديا) في الـ 23 من نيسان المنصرم، بهدف احتلال كردستان وحرمان الكرد من أي مكسب في القرن الحادي والعشرين.

المعارك تتواصل وسط مقاومة قوات الكريلا في إطار حملة صقور زاغروس وحملة مقاومة خابور.

ويسطّر المقاتلين في هذه المعارك ملاحم ‏بطولية ضد العدو، حيث قادوا عمليات عدة، ووجهوا ضربات موجعة للمحتل، بمشاركة وحدات المرأة الحرة ـ ستار ( ‏YJA Star‏) ‏على وجه الخصوص، التي أظهرت الإرادة القوية للمرأة الكردية الحرة.

وفي هذا الصدد قالت الإدارية في مؤتمر ستار، عبير حسن، إن الاحتلال التركي ومنذ أعوام يشن هجماته على جبال كردستان، التي تبوء في كل مرة بالفشل بمقاومة  الكريلا الذين يقاتلون ويناضلون منذ سنوات في سبيل القضية الكردية وتحرير أراضي كردستان.

وأدانت عبير حسن هجمات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع، وبينّت: “القوى الدولية مشاركة في هذه الهجمات والانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال التركي بحق الشعب الكردي منذ سنوات، فالشعب الكردي لم يفعل شيئًا سوى المطالبة بحقوقه ولغته وثقافته التي محتها الدول الحاكمة”.

وأكدت عبير حسن على دعمها لمقاومة المقاتلين والمقاتلات وقالت إن مقاتلي الكريلا يبدون مقاومة تاريخية في جبال كردستان وسيهزمون الاحتلال التركي بإرادتهم ونضالهم.

في ختام حديثها قالت عبير حسن: “نحن نستمد إرادتنا وعزيمتنا من مقاتلي الكريلا الذين يحاربون ويقاتلون دون ملل ونحن على ثقة أنهم سينتصرون مثل كل مرة وسيهزمون الاحتلال التركي”.

‘سيهزم الاحتلال’

بدورها قالت الإدارية في مؤتمر ستار، زندان حسو: “العالم أجمع يتحدث عن إرادة المرأة الكردية”.

وبينّت زندان أن هدف الاحتلال التركي من هذه الهجمات احتلال كردستان واستهداف الشعب الكردي أينما وجد، مؤكدة أن أردوغان لا يستطيع النيل من إرادة المرأة الحرة ومحو قضية الشعب الكردي بهذه الهجمات.

وأضافت “كما هزمت قوات الكريلا جيش الاحتلال التركي في جبال غاري ستهزمه في جبال آفا شين ومتينا وزاب أيضًا.

واختتمت زندان حسو حديثها بإدانة صمت الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان حيال الهجمات التركية على أراضي باشور كردستان.

بدورها قالت الإدارية في مؤتمر ستار، زندان حسو: “العالم أجمع يتحدث عن إرادة المرأة الكردية”.

وبينّت زندان أن هدف الاحتلال التركي من هذه الهجمات احتلال كردستان واستهداف الشعب الكردي أينما وجد، مؤكدة أن أردوغان لا يستطيع النيل من إرادة المرأة الحرة ومحو قضية الشعب الكردي بهذه الهجمات.

وأضافت “كما هزمت قوات الكريلا جيش الاحتلال التركي في جبال غاري ستهزمه في جبال آفا شين ومتينا وزاب أيضًا.

واختتمت زندان حسو حديثها بإدانة صمت الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان حيال الهجمات التركية على أراضي باشور كردستان.

زر الذهاب إلى الأعلى