سياسة

حركة المرأة الكردية في أوروبا تطلق حملة “100 سبب” لمحاكمة أردوغان

انعقدت ندوة تخلله مؤتمر صحفي في جنيف السويسرية حول حملة “100 سبب” التي أطلقتها حركة المرأة الكردية لمحاكمة أردوغان.

وستنعقد الجلسة يوم 23أيلول في نادي الصحافة السويسري(Press Club) من قبل الحركة النسائية الكردية الأوروبية (TJK-E) ومنظمة المجتمع المدني MAAT من أجل السلام حيث ستطالب اللجنة بالاعتراف الدولي بجرائم قتل النساء وتصنيفها على أنها إبادة جماعية.

كما وأضيفت اللجنة  رسمياً إلى برنامج الدورة 48 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، والتي ستنعقد في الفترة ما بين 13 أيلول و8 تشرين الأول.

وذكر في بيان اللجنة أنه تم جمع 235 ألف توقيع كجزء من حملة “100 سبب” وتم توثيقها وسيتم الإعلان عنها في مؤتمر صحفي.

كما تم  الإعلان عن انطلاق الحملة بعد انتهاء المرحلة الأولى منها كما وسيتم الحديث عن أهداف الحملة ومطالبها على النحو التالي:

“أحد الأهداف الرئيسية لحملتنا هو محاكمة الديكتاتور وعلى المؤسسات المسؤولة وخاصة الأمم المتحدة  الاعتراف بالجرائم التي ارتكبها الدكتاتور ضد المرأة على أنها إبادة جماعية.

في سياق ذلك يجب حل قضية سياسة إبادة المرأة وملاحقة المجرمين ومقاضاتهم ، كما حصل في عفرين والجرائم التي ارتكبت في حق النساء من قبل الدولة التركية وعصاباتها كما يجب اعتبار الإبادة الجماعية للنساء ، واغتيال القيادات النسائية ، والمناضلات ، و السياسيات اللواتي اغتلن في باريس (سارة ، وروجين ، وروناهي) من الموضوعات الرئيسية حيث يجب أن يعمل الاتحاد القانوني للمرأة على الساحة الدولية “.

كما ستناقش عضوة مؤتمر ستار آسيا عبد الله  جرائم الحرب والتطهير العرقي التي ارتكبتها دولة الاحتلال التركي وخاصة في عفرين.

وستشرح مليكة ياشار المتحدثة باسم العلاقات الدولية في حركة المرأة الكردية في أوروبا TJK-E المقدمة والخطوات التالية للحملة.

كما ستستمع اللجنة إلى شهادات سيدتين استطاعتا الهرب من براثن دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها عبر اتصال مباشر.

زر الذهاب إلى الأعلى