سياسة

​​​​​​​نوران سزكين: على أهالي ونساء باكور كردستان الانتقام لـ “دنيز بويراز”

قالت عضوة منسقية مجلس عشتار في مخمور، نوران سزكين، إن اغتيال دنيز بويراز نُفذ من قبل الدولة التركية، ودعت النساء إلى تنظيم أنفسهن أكثر في الهجمات والانتقام لدنيز.

في السابع عشر من الشهر الجاري، نُفّذ هجوم مسلّح على مكتب حزب الشعوب الديمقراطي (HDP) في مدينة أزمير التركية، وقُتلت فيه عضوة الحزب “دنيز بويراز”.

حول الحادثة، تحدثت لوكالتنا عضوة منسقية مجلس عشتار في مخمور، نوران سزكين، وقالت: “يؤلمنا كثيراً تعرّض امرأة للأذى في مكان ما، لأن النساء وحدة في القلب والروح”.

وأكملت «اغتيال دنيز بويراز ليس بشيء خارج عن المألوف بالنسبة لحكومتي حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية الفاشيتين وبالنسبة لسليمان صويلو وأردوغان، وما جرى نُفّذ من قبلهم.

وأشارت نوران إلى أنه بعد انسحاب تركيا من اتفاقية اسطنبول ازدادت الهجمات على النساء، وقالت: “لم يعد باستطاعة حزبي العدالة والتنمية وحركة القومية تحمّل تنظيم المرأة وحركتها وإصرارها على الحرية”.

ودعت نوران النساء إلى تنظيم أنفسهن، مُضيفة “يمكننا وقف قتل النساء، على نساء باكور كردستان وتركيا الانتقام لدنيز”.

وشدّدت نوران سزكين أن على أهالي باكور كردستان حماية النساء، قائلة: “على الكرد وأصدقائهم في باكور كردستان بناء حلقة من النار حول حزب الشعوب الديمقراطي وحماية أعضائه، وإن لم نوحد أنفسنا أمام هذه الهجمات فحتماً ستتكرر، لذلك علينا ألا نقف صامتين”.

زر الذهاب إلى الأعلى