سياسة

زلال جكر: ستكون العواقب كارثية إذا استمر الإصرار على الخيانة رغم المواقف المنددة

أشارت زلال جكر إلى أن أحد المواقف الشعبية ضد الخيانة والاحتلال ظهر بقوة، عند اعتقال ممثلي الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطية في نفس يوم مسيرة قامشلو، وقالت “الديمقراطي الكردستاني متورط حتى النهاية في القذارة التي تمارسها الدولة التركية بحق الشعب الكردي”.

في الـ 10 من حزيران الجاري، شارك عشرات الآلاف من أهالي إقليم الجزيرة في “مسيرة الكرامة ضد الاحتلال والخيانة”، التي نظمت في قامشلو، وأبدوا موقفهم الموحد حيال الاحتلال والخيانة.

وعن هذه المسيرة، قالت الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطية، زلال جكر، إنه تم إبداء موقف واضح وصريح للحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يجب أن يسحب قواته بشكل فوري من المنطقة.

‘يجب على الديمقراطي الكردستاني التراجع‘

زلال جكر أوضحت أن الشعب حدد موقفه حيال كرامته مرة أخرى، وقالت “الموقف كان واضحًا حيال الاحتلال والخيانة، الشعب الكردي يرفض الاقتتال الأخوي، لأنه يدرك بشكل جيد أن هذه الحرب ستكون عواقبها الخراب والدمار والكوارث، وعليه طالب الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتراجع عن مخططاته، وسحب قواته من المنطقة، ليعم الأمن والاستقرار بين الكرد، فشعبنا يدرك حقيقة أن تخوض حركة التحرر الكردستانية وقوات الدفاع الشعبي وحزب العمال الكردستاني حربًا ضد الحزب الديمقراطي الكردستاني، أو أن يدخلوا في اشتباكات مع البيشمركة، الحقيقة هي أن الدولة التركية تحتل المنطقة، وحزب العمال الكردستاني يقاوم هذا الاحتلال، وعليه أبدت جزيرة روج آفا موقفها حيال ذلك، وأكدت ضرورة ان يتراجع الحزب الديمقراطي الكردستاني عن مشاركته في المخططات ومآرب الدولة التركية”.

زلال جكر قالت إن فعاليات ونشاطات عدة تنظم، ومن خلالها يتم إبداء المواقف حيال هذه المؤامرات، وهذه النشاطات والفعاليات ستستمر، وأضافت “الشعب أكد وحدته ووحدة موقفه من خلال المسيرة التي نظمت في قامشلو، ولكن مع الأسف وفي اليوم ذاته تم اعتقال ممثلي الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي في هولير، وهذا يؤكد أن الحزب الديمقراطي الكردستاني متورط حتى النهاية في السياسات التي تمارسها الدولة التركية ضد شعبنا”.

‘يجب ان يقف الجميع في وجه سياسات الديمقراطي الكردستاني‘

ودعت زلال جكر الجميع إلى إبداء موقفهم لإنهاء الخيانة واحتلال كردستان، وقالت “ليس فقط في مناطق شمال وشرق سوريا، يجب على الكرد في كل مكان أن يبدوا موقفهم فورًا، وأناشد حكومة باشور كردستان وأقول إن الدولة التركية تحاول جر الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى مستنقع الدمار، كما يجب على الديمقراطي الكردستاني أن يصغي لصوت الشعب ولا ينجر لهذا المستنقع، كما يجب على البيشمركة أيضًا ألا ينجروا إلى هذه الألاعيب، يجب على الجميع الوقوف بقوة في وجه مواقف الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

‘إذا أصر الديمقراطي الكردستاني على الخيانة فالعواقب ستكون كارثية‘

ونوّهت زلال جكر إلى أنه في حال أصر الحزب الديمقراطي الكردستاني على مواقفه، رغم موقف الشعب، فستكون العواقب كارثية على الشعب الكردي، وتابعت بالقول “الدولة التركية التي تحاول فرض سلطتها على وطننا والشرق الأوسط، لا تريد أن ينتصر الكرد في هذا القرن(21)، وخاصة أن هذا القرن سيكون قرن الشعوب المطالبة بالحرية والشعب الكردي، ومن أجل تحقيق مآربها هذه تمارس كافة السياسات والممارسات القذرة ضد حرية الشعب الكردي، ومن هنا وإذا أصر الحزب الديمقراطي الكردستاني على مواقفه هذه، سيكون سببًا في عرقلة تقدم الشعب الكردي في هذا القرن، وسيكون له خطر كبير على الشعب الكردي، وستكون العواقب كارثية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق