المكتبةبيانات و نشاطات

مجلس المرأة في اتحاد العلويين الكردستانيين في ألمانيا يعبر عن استيائه لاعتقال أعضاء هيئة السلام

بدى مجلس المرأة في اتحاد العلويين الكردستانيين في ألمانيا (FEDA) عن استيائه من عرقلة اعمال هيئة السلام، كما استنكر اعتقال أعضائه من قبل حكومة إقليم كردستان في هولير.

وجاء في بيان مجلس المرأة في اتحاد العلويين الكردستانيين في ألمانيا (FEDA):” منذ خمسون يوماً بدأ قوات جيش الاحتلال التركي بعملياته العسكرية في جنوب كردستان في مناطق متينا وزاب وآفاشين جواً وبراً، وحولوا جنوب كردستان الى ساحة حرب، مما أجبر الأهالي إلى ترك قراهم ومنازلهم، كما أدى قصف الاحتلال التركي الى نفوق المئات من الحيوانات المتنوعة والعديد من أنواع النباتات.

دولة الاحتلال التركي التي تشرعن الإبادة والانكار ضد الشعب الكردي، قد سحبت حكومة جنوب كردستان وبالأخص الحزب الديمقراطي الكردستاني (PDK)الى جانبها في محاولة لبث الاقتتال الداخلي بين الكرد أنفسهم وتحقيق هدفها في إبادة الشعب الكردي.

إننا ندعو كافة الأحزاب والتنظيمات الكردستانية وعلى رأسها الحزب الديمقراطي الكردستاني(PDK) والاتحاد الوطني الكردستاني(YNK) وحزب العمال الكردستاني(PKK) وحركة كوران ألا يقعوا في هذه الألاعيب والرجوع عنها، كما نطالب هذه الأحزاب بالتقرب من مجموعة الصداقة والسلام التي جاءت من أوروبا من أجل السلام الداخلي الى جنوب كردستان.

وأعلن في البيان أنهم تلقوا بحزن شديد اعتقال ستة من أعضاء هيئة السلام والحرية من ضمنهم الرئيس المشترك ‏لاتحاد العلويين الكردستانيين في ألمانيا FEDAدمير جليك.

كما طالبوا خلال البيان مسؤولو الحزب الديمقراطي الكردستاني وقيادات إقليم كردستان إلى التحرك وفق ثقافة الكرد، وتحقيق الوحدة الوطنية ومحاربة أعداء السلام والنضال ضد القوى التي تسعى لإبادة الشعب الكردي.

وفي نهاية البيان تم التذكير بمقولة الشاعر الكردي جكر خوين:” إذا لم نتحد، سوف نُباد واحداً تلو الآخر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى