بيانات و نشاطات

النساء في المجلس التنفيذي بإقليم الفرات يعقدن اجتماعهنّ نصف السنويّ

عقدت اليوم النساء في المجلس التنفيذي بإقليم الفرات اجتماعهنّ نصف السنويّ للوقوف على أهم الأعمال التي قامت بها المرأة في إقليم الفرات، واختتمنه بجملة مقترحات.

وعُقد الاجتماع في مركز الثقافة والفنّ بمدينة كوباني، بحضور أغلب النساء العاملات في المؤسّسات المدنية، وبعض الشخصيات في الأحزاب السياسية وبعض عضوات قوى الأمن الداخلي.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تلتها قراءة التقرير نصف السنوي للمجلس التنفيذي في إقليم الفرات، قرئ باللغة الكردية من قبل رئيسة هيئة المرأة في إقليم الفرات فرياز بركل، أمّا بالعربية فقرأته نائبتها روزين محمد.

وتطرّق التقرير إلى الوضع السياسي مشيراً إلى الصراع الدولي للسيطرة على المنطقة، ومساعي دولة الاحتلال التركيّة لضرب مشروع الإدارة الذاتية من خلال زرع عملائها في المنطقة، ومحاولتها السيطرة على المزيد من المناطق في شمال وشرق سوريا لتغيير ديمغرافية المنطقة، كذلك استمرارها في قطع مياه نهر الفرات.

 وأيضاً تطرق التقرير السياسي إلى عدم تخلي النظام السوري عن عقليته القديمة، والاستمرار في سياسة الحل العسكري، ومحاولته زعزعة استقرار المنطقة في مناطق الإدارة الذاتية، عبر توزيع المناشير على مكونات الشعب في المنطقة، وتحريضها لضرب استقرار المنطقة.

كما بيّن التقرير الدور البارز للإدارة الذاتية في الحفاظ على وحدة مكونات المنطقة،  والتفاف الشعب حولها، واحترام الإدارة لرغبة أبنائها، وقيامها بتلبية متطلباتهم.

آراء الحاضرات ونتائج الاجتماع

وتخلل الاجتماع آراء الحاضرات اللواتي عبّرن عن رأيهنّ حيال الوضع الذي تمر به المنطقة، وبالتحديد وضع المؤسسات في مناطق الإدارة الذاتية،  والحرب الخاصة على المنطقة  التي تبثّها دولة الاحتلال التركيّة، وآلية الوقوف في وجهها، وإتمام النّواقص التي تعاني منها المؤسّسات التي تعمل فيها النساء وما يقع على كاهلهنّ لإتمام هذا النقص.

وفي تصريح خاصّ لوكالتنا حول الاجتماع، قالت رئيسة هيئة المرأة في إقليم الفرات فرياز بركل: “إنّ الهدف من هذا الاجتماع هو كيفية الوقوف عند النواقص التي مررنا بها وتصحيحها، لأنّ آلية الوقوف عند الأخطاء هي الحل الوحيد لتفادي حصولها مرّة أخرى”.

وأضافت فرياز بركل بأنّه: “على كل امرأة العمل على إتمام ما توصلنا إليه بفضل ثورة روج آفا، وخروجها للنور وكسرها للقيود، ويقع على عاتق كل امرأة أن تكون مخلصة في عملها لتحقق هدفها المنشود”.

ليختتم بعدها الاجتماع باعتماد الاقتراحات التي تم اقتراحها، وتشمل وضع برنامج لإعطاء محاضرات إدارية وأيديولوجية في كل مؤسّسات الإدارة الذاتية، ودعم المشاريع الخدمية للمرأة، وفتح مشاريع اقتصادية تضمّ أكبر عدد من النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق