بيانات و نشاطات

“هجمات الاحتلال التركي على باشور كردستان تجاوزت القوانين الدولية”

أصدر مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين ومجلس المرأة الحرة للشهباء بياناً مشتركاً حول الهجمات الاحتلالية للدولة التركية على باشور كردستان أوضحت من خلاله “إن تركيا تستمر بسياستها الشوفينية للقضاء على الكرد، وتجاوزت كافة القوانين الدولية”.

البيان قرئ في مخيم سردم الواقع في ناحية أحداث بمقاطعة الشهباء، باللغتين؛ العربية من قبل عضوة مجلس المرأة للشهباء فاطمة حمو، والكردية من قبل عضوة مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين سيفين حسكو.

وجاء فيه: “تتوالى تدخلات وتجاوزات الدولة التركية على الدول المجاورة وخاصة المناطق التي يقطنها الكرد، وهي مستمرة في سياستها القذرة منتهكة جميع القوانين والمواثيق الدولية.

كما تستمر تركيا في سياستها الشوفينية في القضاء على تاريخ شعبنا بأكمله بمساعدة حزب الديمقراطي الكردستاني المعروف بخيانته عبر التاريخ لأبناء شعبه”.

وتابع البيان: “بدايةً كانت الشهباء وعفرين وكري سبي ومناطق أخرى، ومؤخرًا تشن الطائرات الحربية التابعة لجيش الاحتلال التركي غارات جوية على تل جارجل ومحيطه في منطقة متينا بمناطق الدفاع المشروع ومخيم اللاجئين في مخمور واستهداف المدنيين العزل من نساء وأطفال وشيوخ”.

وأشار البيان إلى أنهم مهما زادوا من المؤامرات والمخططات ضد الشعب الكردي وضد الأقليات في العالم فلن يتمكنوا من الوصول إلى هدفهم وكسر إرادة الشعوب وإضعاف صفوفهم.

وأدان البيان سياسة أردوغان الفاشي والصمت الدولي حيال هذه الهجمات والتغيير الديمغرافي والجرائم اللاإنسانية بحق كافة الشعوب والطبيعة.

وطالب البيان في ختامه المجتمع الدولي والمنظمات التي تدعي الإنسانية والمنظمات الحقوقية بالحد من هذه الانتهاكات ودعاها للعمل بضمير وبموجب القوانين والمعاهدات الدولية التي تنادي بحماية حقوق المدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق