بيانات و نشاطات

الانتحار محور محاضرة لنساء ناحية تربه سبيه

ألقى مجلس المرأة السورية محاضرة لنساء ناحية تربه سبيه، ناقش فيها الدوافع المؤدية إلى الانتحار، وتداعياته على البنية الاجتماعية وكيفية معالجتها.

وانتشرت في الفترة الأخيرة حالات الانتحار مع تعدد الدوافع المؤدية إلى وقوعها، فيما تعتبر مجموعة الأزمات النفسية والاقتصادية التي تعيشها مجتمعات في المنطقة أبرز الأسباب التي تدفع إلى انتشار ظاهرة الانتحار بحسب خبراء نفسيين.

وحول هذه الظاهرة، ألقى مجلس المرأة السورية محاضرة في البيت الإيزيدي شمال ناحية تربه سبيه التابعة لمقاطعة قامشلو، ناقش فيها أسباب الانتحار ودوافعه وتداعياته وسبل معالجته والحد من انتشاره.

وألقيت المحاضرة التي حضرها نساء الناحية، من قبل كل من نائبة المنسقية العامة لمجلس المرأة السورية، يغنيك كربو، وعضوة المجلس حنان شيخموس.

وتضمنت المحاضرة شرح دوافع الانتحار وأسباب انتشاره في الفترة الأخيرة ضمن المجتمع.

وتعددت الأسباب والدوافع، فيما كانت الحرب الخاصة التي تمارسها أجندة القوى الإقليمية على الفئة الشابة خصوصًا في المنطقة، فضلًا عن حالة الحرب ومجموعات الأزمات والضغوطات النفسية والاقتصادية والاجتماعية الناجمة عنها.

وللحد من انتشار هذه الظاهرة في المجتمع، أشارت المحاضرتان إلى أنه يجب تقديم نصائح طبية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل وضغوطات، بالإضافة إلى الحملات التوعوية للحد من العنف المنزلي والبطالة، وكذلك حملات التعريف بمخاطر الانتحار.

زر الذهاب إلى الأعلى