اقتصاد

لجنة اقتصاد المرأة في ديرك تبدأ بتسويق محاصيلها الزراعية

بدأت لجنة اقتصاد المرأة في منطقة ديرك بتسويق محاصيلها الزراعية، فيما أكدت المشرفة على المشروع أن تنظيم هذه المشاريع سيؤمن حاجة المنطقة من الخضروات الصيفية.

استطاعت لجنة اقتصاد المرأة في منطقة ديرك بمقاطعة قامشلو، وخلال فترة زمنية قصيرة، تحقيق إنجازات عدة وتوسيع مشاريعها التي تحتوي على عدد كبير من اليد العاملة من النساء، حيث بدأت مؤخرًا بتسويق محاصيلها الزراعية.

وخصصت لجنة اقتصاد المرأة مساحة 7 هكتارات لزراعة البصل، و12 هكتارًا لزراعة الثوم، وثلاثة هكتارات لزراعة البازلاء، وهكتارين لزراعة الفول وخمسة هكتارات لزراعة البطاطا الذي يُزرع لأول مرة في قريتي كر كندال وقرية ملا مرزة التابعين لمنطقة ديرك بمقاطعة قامشلو.

وقبل  أشهر قامت اللجنة بالعمل على مشروع زراعي خاص بزراعة الخضروات الصيفية والشتوية، وخصصت 50 هكتارًا من أراضيها لزراعة الخضراوات بكافة أنواعها من الفول والبازلاء والبصل والثوم، بالإضافة إلى زراعة البطاطا التي تعتبر أول تجربة للجنة المرأة في منطقة ديرك.

هذا وبدأت اللجنة في مدينة ديرك أقصى شمال وشرق سوريا خلال شهر أيار جني محصول البازلاء والفول والخس وتسويقه إلى سوق ديرك.

ويصل إنتاج البازلاء 18 طن شهريًّا، فيما وصل إنتاج الخس في شهر أيار الحالي  إلى 4 أطنان، وفي حال تغطية سوق ديرك كاملًا سيتم تسويقه إلى باقي المدن.

ويبدأ جني كل من البازلاء والفول والخس من ساعات الصباح الأولى وحتى المساء، وقد وفّر المشروع فرص عمل لـ 100 عاملة، تبلغ أجرة العاملة الواحدة بين4000 ـ 5000 ل.س وذلك حسب الساعات التي يعملن فيها”.

المشرفة على المشروع وضحة محمد قالت: “إن الهدف الأساسي هو توفير فرص عمل لليد العاملة وتحقيق الاكتفاء الذاتي وزيادة الإنتاج المحلي في المنطقة، إلى جانب كسر احتكار التجار في ظل ارتفاع الأسعار بشكل باهظ، وتأمين حاجة المنطقة من الخضروات الصيفية والشتوية بكافة أنواعها.

زر الذهاب إلى الأعلى