سياسة

سيوان رستم : نناشد كل المؤسسات والمنظمات التابعة لحقوق الإنسان بالتدخل لرفع العزلة عن القائد

سيوان رستم  من مواليد محافظة حلبجة ناشطة في حقوق المرأة ورئيسة تحرير لصحيفة جيانوا

في الواقع إن ما يفعله النظام الفاشي ضد الكرد هو مصدر قلق كبير، وخاصةً بسجن القائد أوجلان  الذي يكون من أحد القادة العظماء للكرد، فهو شخص كان مع محنة الأمة الكردية فهذه الافعال العدائية ليست بجديدة من قبل النظام الفاشي، لقد تم سجن العديد من القادة الأكراد من قبلهم و حاولوا إبادة هؤلاء الأشخاص  بخيالهم، لإنه إذا تم القضاء على القادة سوف يتم القضاء على الفكرة الوطنية أيضا، ولكن حلمهم مستحيل لإن الكرد مستمرين في العمل ومستمرين في القيادة . ومن المهم أن يقف العالم كله ليس فقط الأكراد، بل كل أولئك الأشخاص الساعين للحرية أن يقفوا ضد العنف الذي يمارس ضد الكرد في شمال كردستان  .

كل يوم يتم تعذيب أشخاص بدون ذنب ، بعض البرلمانيين فقط لإنهم تكلموا باللغة الكردية أو كان لهم دور أو صلة بالحركة الوطنية الكردية تم تعذيبهم  ومحاكمتهم في السجون .

ويبدو أن هذا الوضع بعيد جدا عن الإنسانية وعن جميع مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والمساواة في العالم بأسره.

دائما الدولة التركية مستمرة في اضطهاد الكرد الموجودين في شمال كردستان ، لذلك يجب على الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، أن يرفعوا أصواتهم ضد هذا النظام الذي يمارس بحق الكرد وأطلاق سراح القائد عبدالله أوجلان .

وكما نعلم إن القائد عبدالله أوجلان أكثر من 22سنة وهو في عزلة تامة في سجن إمرالي، نحن بدورنا نناشد كل المؤسسات والمنظمات التابعة لحقوق الإنسان، الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، بالتدخل السريع للرفع العزلة و للمطالبة بسماح أقرباء القائد ومحاميه من اللقاء به .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق