بيانات و نشاطات

حرية المرأة الإيزيدية تعزي عائلة الدكتورة نمام غفوري

بعثت حركة حرية المرأة الإيزيدية (TAJÊ) برقية تعزية لعائلة الدكتورة نمام غفوري، التي وصلت إلى شنكال خلال إبادة الثالث من آب 2014  لمساعدة المجتمع الإيزيدي، والتي فقدت حياتها الخميس الماضي.

وجاءت في برقية تعزية حركة حرية المرأة الإيزيدية TAJÊ، مايلي:

“توافد عشرات الكتاب والصحفيين والمثقفين والأطباء إلى شنكال خلال إبادة الثالث من آب 2014 لمساعدة المجتمع الإيزيدي في مواجهة الإبادة الجماعية، في ظل الصمت الإقليمي والدولي، وكان من بين هذه الشخصيات الدكتورة نمام غفوري، التي عانت من الفرمان والأنفال في طفولتها وانتقلت مع عائلتها إلى السويد، وبعد فرمان الثالث من آب 2014 توجهت إلى شنكال لتساهم في إنقاذ حياة عشرات الأشخاص.

إننا نعرب عن بالغ حزننا بوفاة الدكتورة نمام غفوري، ونعتبرها خسارة كبيرة لنا كمجتمع ونساء إيزيديين.

باسم حركة حرية المرأة الإيزيدية TAJÊ، نتقدم بأحر التعازي لأسرة الدكتورة نمام غفوري، ولجميع أصدقائها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق