دراسات وابحاث

حقوق الإنسان: 15 ألف شكوى حول قضايا العنف الأسري خلال العام الفائت

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الثلاثاء، تقديم نحو 15 ألف شكوى حول قضايا تتعلق بالعنف الأسري خلال العام 2020.

وقال عضو المفوضية علي البياتي لوكالة الأنباء العراقية، إن “هناك مشروع قانون لمناهضة العنف الأسري في العراق، لمحاسبة ومساءلة أي اعتداء على أفراد الأسرة ويكون رادعاً له”، لافتاً الى أن “القانون وجه المؤسسات للعمل من أجل التوعية وتقديم كل السبل المناسبة لتقليل العنف الأسري”.

وأضاف أن “مناهضة العنف الأسري يتحقق من خلال وجود برامج تستهدف الأسرة عن طريق دعمها اقتصادياً واجتماعياً وحتى نفسياً عبر برامج نفسية تقدم من قبل مؤسسات صحية وحتى منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام من أجل بناء الأسرة وحمايتها”، مشيراً الى أن “آخر إحصائية بشأن العنف الأسري في العراق سجلت العام 2020 حيث كان هناك تقريباً 15 ألف شكوى تتعلق بقضايا العنف الأسري أغلبها من النساء والزوجات، حيث يتم التعامل معها وفق قانون العقوبات العراقي”.

وأكد “عدم وجود بدائل لإيواء الضحية نتيجة لطبيعة المجتمع المتحفظ”.

وتابع أنه “دائماً يعتمد على مبادئ الصلح بسبب عدم وجود دور إيواء حقيقية للضحية، والصلح يتعارض مع معايير حقوق الإنسان لكون الضحية ستعود مرة أخرى الى الجاني من دون وجود ضمانات حقيقية سواء كانت قانونية أو اجتماعية”.

وأوضح أن “المتضرر الأكثر هي الفئات الضعيفة داخل الأسرة وهي النساء والأطفال وكبار السن وقليل جداً من الرجال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق