بيانات و نشاطات

TJK-E: جريمة اغتيال سعدة الهرماس وهند الخضير استهداف للمرأة الحرة

​​​​​​​استنكرت حركة المرأة الكردية في أوروبا جريمة اغتيال الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة تل الشاير التابعة لناحية الدشيشة في مقاطعة الحسكة سعدة الهرماس ونائبة الرئاسة المشتركة هند الخضير.

وأصدرت حركة المرأة الكردية في أوروبا بيانًا كتابيًّا بصدد جريمة اغتيال الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة تل الشاير التابعة لناحية الدشيشة في مقاطعة الحسكة سعدة الهرماس ونائبة الرئاسة المشتركة هند الخضير.

 وذكر البيان أن ثورة روج آفا تطورت بطليعة المرأة “لكن النظام التركي الفاشي لم يتقبل مسيرة الثورة التي تصاعدت بقيادة المرأة، واعتبر ذلك خطرًا يهدد حياتها، لذلك نفّذ هجمات احتلال وقتلت الآلاف من المدنيين، كما اعتدت على النساء ونفذت المجازر بحقهن في عفرين وسري كانيه وكري سبي”.

 ونوّه إلى أن جريمة اغتيال الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة تل الشاير التابعة لناحية الدشيشة في مقاطعة الحسكة سعدة الهرماس ونائبة الرئاسة المشتركة هند الخضير هي اعتداء على ثورة روج آفا، وتستهدف أمن واستقرار روج آفا واستهداف للمرأة الحرة.

واستنكر البيان جريمة الاغتيال وأضاف “هذه المجزرة تظهر مدى خوف أردوغان من المرأة الحرة، وقد أضاف بها جريمة جديدة على قائمة جرائمه”.

كما استنكر البيان أيضًا الصمت الدولي وصمت المنظمات النسائية والحقوقية إزاء ما تتعرض له النساء في مناطق شمال وشرق سوريا، ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته.

وتوجهت حركة المرأة الكردية في أوروبا بالعزاء إلى ذوي الشهيدتين وعاهدت بتصعيد النضال حتى القضاء على النظام الفاشي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق