بيانات و نشاطات

مؤتمر ستار في عين عيسى يتعهد برفع وتيرة النضال والمقاومة حتى تحقيق النصر وإعادة المناطق المحتلة

بيان مؤتمر ستار في عين عيسى

وورد في نص البيان:”إن الدولة التركية تنتهك جميع القوانين واللوائح والمعايير الدولية، وتشن حربا غير عادلة في مناطق شمال وشرق سوريا وبالأخص عفرين منذ أكثر من ثلاثة اعوام، حيث تهدف الى إزالة الجغرافي والثقافي لمنطقة عفرين الماضية عليه مُنذ قِدَم، ومحاولاً إبادتها،وتعتبر هذه الهجوم اكثر من مجرد جريمة ضد الأنسانية بل وأنه هجوماً على النظام الكونفدرالي الديمقراطي الذي تم انشاءه بقيادة المرأة

و لسعي الدولة التركيا بكافة الوسائل والطرق بضرب مشروع الديمقراطي،كونها مخالفة لحكمه الدكتاتوري والذي يقبح لقمع الحريات، بالأضافة الى انتقامها من مكتسبات ثورة المرأة وصوت الحرية ، ولم يكتفي المحتل التركي من تقسيم اراضي سوريا بل وتستمر في انتهاكاتها بأحتلال منطقتين “رأس العين و تل ابيض” وقصفها المتكرر على مناطق شهباء ,عين عيسىى, زركان ,تل تمر، وكل ذلك امام مرأى دول العالم والجهات الحقوقية والتي بقيت ساكنة وصامتة.

نستنكر هجمات الدولة العثمانية على سوريا وبالتحديد شمال وشرق سوريا تحت انظار دول العالم ومنظمات حقوق الأنسان والجامعة العربية، والتي تدل على مساندتها ودعمها للإحتلال وجرائم الإبادة ‘العرقية والثقافية وتُعمّد تغيير الديمغرافي، والتهجير القسري وكافة الأنتهاكات الوحشية بحق السكان.

وفي ختام البيان ندعو  الدول الحاكمة للخروج عن صمتهم وإيقاف الجرائم،وعودة الأهالي الى ديارهم وتأمين الأمن والحماية لهم ونتعهد برفع وتيرة النضال والأستمرار في المقاومة حتى تحرير “عفرين ,رأس العين و تل ابيض” من رجس المرتزقة والمحتل التركي وحماية مكتسبات ثورة المرأة وأكمال مسيرة الشهداء”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق