بيانات و نشاطات

بيان اللجنة التحضيرية لفعاليات المراة في شمال و شرق سوريا للبدء بالمرحلة الثانية من الحملة

بيان إلى الرأي العام والإعلام

لأن الإنسان يخلق في رحم المرأة  ولأن المرأة هي محور الكون في مكنونتها، وهي محور الطبيعة  ومصدر الحياة واستمراريتها وصانعة الحياة الحرة الكريمة منذ نشوء المجتمعات، حيث كان نظام الحياة متكامل بإدارة المرأة  لمراحل طويلة، هكذا أنعمت الإنسانية بحياة رغيدة في ظل قيادتها. لكن هذه الخصوصية في الإدارة والمعرفة سلبت منها  بسياسة ممنهجة من قبل الذهنية الذكورية المكتسبة في العصور السالفة . بالرغم من ذلك احتفظت المرأة بالكثير من المبادئ والخصوصيات  في حماية القيم الأخلاقية  وقامت بتوريثها من جيل لآخر ولازالت مستمرة إلى يومنا هذا. في ثورتنا هذه حيث أخذت المرأة على عاتقها  اكتساب  ما فقدته من مكانة ودور في  بناء المجتمع وإعادة صياغة لألية التحرر من تلك الذهنية  المتسلطة  والتخلص من الظلم والاستعباد الذي تعاني منه في ظل الاحتلال والإبادة،  حيث اغتصاب الفكر والجسد  وتحريف القيم  والانتهاكات الإنسانية التي تمارس  في المناطق  السورية المحتلة  وخصوصا في شمال وشرق سورية. ولإن الأنظمة الرأسمالية السلطوية لاتزال تعمل على كسر إرادة المجتمعات  من خلال كسر إرادة المرأة  وللحد من إنتشار هذه الذهنية في مجتمعاتنا نعمل على إطلاق مرحلة ثانية من حملتنا تحت شعار (لا للإبادة والاحتلال سنحمي المرأة والحياة ). الهدف منها تصعيد النضال  لأجل  مناهضة الاحتلال والإبادة ورفع وتيرة المقاومة في وجه هذه الذهنية والأنظمة  لحماية المرأة والطبيعة  والقيم الانسانية من جديد، من خلال التدريب والتوعية على جميع المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

ستبدأ المرحلة الثانية من حملتنا في ١٧  كانون الثاني ولغاية ١٧ نيسان  ٢٠٢١   ببرنامج واسع من قبل ثلاثين منظمة وحركة  نسائية.

اللجنة التحضيرية لفعاليات المرأة  في شمال وشرق سوريا 

١٦/ ١/٢٠21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق