سياسة

ممثلة مسد في واشنطن تدعو لتشكيل لجنة دولية لمحاسبة تركيا على جرائمها بحق الكرديات

دعت ممثلة مجلس سوريا الديمقراطية في واشنطن، إلى تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في الانتهاكات الجنسية التي تعرضت لها نساء الكرد على يد مرتزقة الاحتلال التركي في عفرين المحتلة.
وطالبت سينم محمد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وخاصة الكونغرس، بالمشاركة في تشكيل هذه اللجنة لتحقيق العدالة.
وفي تصريح خاص لموقع “سكاي نيوز عربية”، قالت سينم محمد أنه يجب تسليط الضوء على ما يحدث للنساء الكرديات، وأن تتم محاسبة مرتكبي هذه الجرائم التي ترقى لجرائم حرب، كما يجب الإفراج عن النساء اللاتي مازلن في قبضة مرتزقة تركيا.
وأشارت إلى أن تركيا شكلت مجموعة “رد المظالم”، لكنها كانت شكلية، حيث أن الجهة التي شكلت هذه اللجنة هي ذاتها التي تقوم بالانتهاكات، وتابعت “كيف يمكن للجلاد والمجرم أن يكون قاضياً”.
ولفتت إلى أنه بالنسبة لملف المعتقلات وانتهاكات حقوق الإنسان في عفرين والمناطق المحتلة من قبل تركيا والمرتزقة الموالين لها، فقد بدأ العمل عليه منذ بداية احتلالها 2018، حيث شهدت المدينة اعتقالات تعسفية للنساء.
وأوضحت أن مصير عدد من النساء المختطفات هناك ما زال مجهولاً، كما تم الاعتداء على النساء واغتصابهن أو طلب دفع فدية للإفراج عنهن، وبعد دفعها يتم اختطافهن مرات عديدة.
وذكرت سينم أنه في الآونة الأخيرة تم الكشف عن إرسال نساء كرديات مختطفات إلى ليبيا كسبايا جنس، مشيرة إلى أن هذا العمل لا يختلف عما قام به مرتزقة داعش في المناطق التي سيطرت عليها، وهو ما يدل على الارتباط الفكري بين داعش والمرتزقة التي تدعمها أنقرة.

 

المصدر: صحيفة روناهي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق