بيانات و نشاطات

مجزرة باريس.. نشطاء كرد وأوروبيون يطالبون بمحاكمة الجناة

طالب نشطاء كرد وأوروبيين بتقديم مرتكبي جريمة اغتيال الناشطات الكرديات الثلاث (ساكينة جانسيز، فيدان دوغان وليلى شايلمز) إلى المحكمة الدولية.

واعتصم النشطاء في مدينتي فرانكفورت وميونيخ الألمانيّتين، مع قدوم الذكرى السنوية للاغتيال الذي طال الناشطات الثلاث في العاصمة الفرنسية باريس في الـ 9 من كانون الثاني/ يناير عام 2013.

وندد النشطاء الكرد مع عدد من النشطاء الألمان والأوروبيين في مدينة فرانكفورت الألمانية، بجريمة الاغتيال، وفق ما أفادت به وكالة أنباء الفرات.

ورفعوا صور الناشطات الكرديات، ولافتات تحمل عبارات استنكار للجريمة وعدم محاسبة الجناة حتى الآن.

وطالب النشطاء بتقديم المسؤولين عن ارتكاب الجريمة إلى العدالة الدوليّة، وحمّلوا السلطات الفرنسية مسؤولية عدم الكشف عن الجهة التي تقف خلف الاغتيال (في إشارة إلى المخابرات التركية).

لى ذلك، اجتمع عدد من النشطاء والناشطات الكرد أمام القنصلية الفرنسية في ميونيخ الألمانية، تنديدًا بالجريمة، في اعتصام أشرفت عليه حركة المرأة الكردية-أوروبا TJK-E.

ووزّع القائمون على الاعتصام منشورات تتضمّن تفاصيل عن جريمة اغتيال المناضلات الثلاث ومطالب بتقديم الجناة للمحاكم الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق