اقتصاد

للعام الثاني على التوالي جمعية اقتصاد المرأة تزرع الخضروات

بهدف دعم الاقتصاد الكومينالي ونشر فكرة التشارك في العمل الجماعي، تستمر جمعية اقتصاد المرأة للعام الثاني على التّوالي بزراعة الخضروات الشتوية بعد تحقيق نجاحها في العام الأول.

ترسّخت فكرة الجمعيات التعاونية التي تدعمها لجنة اقتصاد المرأة التّابعة لمؤتمر ستار في ناحية تربه سبيه عام 2017 وحقّقت نجاحاً في تطوير اقتصاد المرأة.

ففي ناحية تربه سبيه شُكّلت جمعيتان الأولى في منطقة آليان ومخصصة لزراعة المحاصيل البعلية وتضمّ 24 امرأة يزرعن حوالي 960دونماً من مساحة الأرضي الزراعية.

وجمعية منطقة سنجق تضمّ 6 نساء لزراعة الخضروات الشتوية وتبلغ مساحتها 20 دونماً من الأراض المروية

وتطوّرت الجمعيات هذا العام وقامت بافتتاح فرن باسم   Gelawêj”كلاويج الخاص باقتصاد المرأة في بلدة حلوة، وافتتحت كشك في مدرسة خولة بناحية تربه سبيه.

وللعام الثاني على التّوالي قامت جمعية منطقة سنجق هذا العام بزراعة الخضروات الشتوية بعد نجاحها خلال العام الماضي.

المشاركات في الجمعية يتعاونن فيما بينهنّ في زراعة الأراضي والعمل التعاوني معاً والإشراف على الإنتاج وبيعه ممّا يساهم في توعية المرأة من الناحية الاقتصادية وتأمين دخلهنّ اليومي.

الإدارية في جمعية اقتصاد المرأة في ناحية تربه سبيه كلجين عبد الله عثمان، نوّهت إلى أنّهنّ قاموا للعام الثاني على التّوالي بزراعة الخضروات الشتوية بعد نجاحها في العام الماضي، ويهدفن إلى نشر فكرة العمل التشاركي الكومينالي بين النساء”.

كلجين بينّت بأنّهم سيقومون بزراعة العديد من الخضروات منها بصل وتوم وبقدونس بالإضافة إلى زرعة خضروات صيفية خلال الفترة المقبلة بحسب الخطة الزراعية.

انتصار علي إحدى المشاركات في جمعية اقتصاد المرأة، نوّهت إلى أنّهنّ يقمن بزراعة الأراضي والإشراف عليها ويتعاونّ فيما بينهنّ بشكل جماعي منذ اليوم الأول حتى انتهاء الموسم الزراعي”.

انتصار أكّدت أن الموسم كان جيّداً خلال العام الماضي، ويحاولن تطوير عملهنّ هذا العام من خلال زراعة أنواع مختلفة من المزروعات مثل الكزبرة والكمّون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق