سياسة

نائبة لبنانية تدين الحكم الصادر بحق ليلى كوفن وتطالب بنيلها حريتها

استنكرت النائبة اللبنانية الأرمنية بولا يعقوبيان حكم المحكمة التركية الصادر بحق البرلمانية ليلى كوفن، وطالبت أحرار العالم بالتحرك لنيل حريتها من سجون حكومة أردوغان.

وجاء تصريح النائبة اللبنانية بولا يعقوبيان خلال زيارة لها إلى ” رابطة نوروز الثقافية الاجتماعية” والتقت هناك برئاسة الجمعية والإداريات فيها، واستذكرت في البداية مؤتمراً صحفياً كانت قد عقدته سابقاً في الجمعية حين كانت النائبة ليلى كوفن في سجون سلطات أردوغان، واصفة أردوغان بأن: “سجله في حقوق الإنسان بات مخيفاً جداً”.

وقالت يعقوبيان: “والآن مرة أخرى سيدة منتخبة من قبل شعبها، وتمثل شعبها وتمثلنا جميعاً، حكم عليها بحكم سياسي بامتياز، وأصدر بحقها حكم بـ 22 عام سجن لهذه المناضلة الكبيرة”.

وأردفت بالقول: “نطالب مع كل أحرار العالم بالحرية للسيدة ليلى كوفن التي تمثل شعبها وكل أحرار العالم وليس الكرد فقط”.

وفي ختام تصريحها شكرت يعقوبيان رابطة نوروز على اهتمامها بالمواضيع الإنسانية، وحق الناس في تقرير مصيرها، وقالت: “لأننا نتشارك في هذه المواضيع باعتبار أن الشعب الكردي مع الأرمن والسريان والآشوريين واليونان دفعوا تضحيات كبيرة في النضال لنيل حريتهم، ودائماً كان الجزار هو نفسه للأسف”.

وبعد الانتهاء من تصريحها شكرت رئيسة رابطة نوروز الثقافية الاجتماعية النائبة حنان عثمان النائبة اللبنانية الأرمنية بولا يعقوبيان على زيارة الرابطة وعلى تضامنها مع قضية المناضلة ليلى كوفن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق