بيانات و نشاطات

مؤتمر ستار: الانضمام إلى طريق السياسة والمقاومة للحد من انتهاكات وهجمات الدولة التركية

أكدت الناطقة باسم مؤتمر ستار رمزية محمد، عبر بيان، أنهم سيرفعن من وتيرة المقاومة والنضال لتنال كافة المعتقلات السياسيات حريتهن، وقالت إن الدولة التركية تنتهك حقوق المرأة سعيًا إلى سد طريق كفاحها.

تنديدًا بالسياسة التعسفية التي تنتهجها الدولة التركية بحق النساء في روج آفا وباكور كردستان، واعتقالها الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الكردستاني ليلى كوفن، أصدر مؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا، اليوم، بيانًا بمشاركة عضوات مؤتمر ستار.

وجاء في نص البيان الذي أُلقي من قبل الناطقة باسم مؤتمر ستار رمزية محمد: “من أجل اعتقال السياسية ليلى كوفن، نحن في مؤتمر ستار في روج آفا، نرفع صوتنا في وجه المنتهكين للحقوق الإنسانية وحقوق المرأة التي تكافح سياسيًّا، وسنقاوم في وجه انتهاكات الدولة التركية بحق النساء السياسيات.

وأضافت: يعد هذا الاعتقال الثاني للسياسية ليلى كوفن، وخلال الاعتقال الأول لليلى كوفن أُعلنت حملة إضراب عن الطعام ضمن السجون بدعم ومساندة كافة النساء المعتقلات، والنساء المناضلات في عموم كردستان، ردًّا على سياسة الدولة التركية، وإنهاء العزلة المشددة بحق القائد عبدالله أوجلان، والمعتقلين السياسيين.

ونوهت رمزية إلى أنه لا تزال الدولة التركية تنتهك حقوق المرأة، وبشكل خاص المرأة المنظمة، وتهدد النساء وتعتقلهن سعيًّا إلى سد طريق كفاح المرأة، وقالت: “رأينا كيف كانت ليلى كوفن تكافح في كل الساحات والمدن والقرى، وذلك بتنظيم فعاليات تهدف إلى تنظيم المرأة، وإنهاء العزلة المشددة على القائد عبدالله أوجلان، ورفع وتيرة المقاومة لتحرير القائد”.

وأكدت رمزية محمد: “نحن مؤتمر ستار سنرفع من وتيرة كفاحنا ونضالنا من أجل فك العزلة على كافة المعتقلين السياسيين، وبشكل خاص الاعتقال اللاحقوقي الذي مورس بحق السياسية ليلى كوفن دون أن تحضر محاكمتها، وهذا يظهر كيف أن الدولة التركية في باكور كردستان تستهدف النساء السياسيات، والمنظمات، وعلاوة على تهديداتها وانتهاكاتها المستمرة في روج آفا على كافة النساء، وبشكل خاص النساء المنظمات، واللواتي لهن دور فعال، أمثال الرفيقات زهراء وليلى وهبون، والأم عقيدة والأم أمينة، والشهيدة هفرين خلف”.

وتابعت “سنسعى لتنال كل النساء حريتهن، وتتحرر كل مناطقنا من المحتل، وإنهاء العزلة المفروضة على القائد أوجلان، والمعتقلين السياسيين، وليصل المجتمع إلى حريته، كون حرية القائد مرتبطة بحرية المجتمع”.

وناشدت رمزية محمد في ختام البيان كافة النساء في عموم كردستان الانضمام إلى طريق السياسة والمقاومة، للحد من انتهاكات وهجمات الدولة التركية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق