سياسة

دعوات للنساء لدعم ومساندة مقاومة المناضلين داخل السجون التركية

أوضحت عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة، أنّ العُزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، هي عُزلة على كافّة الشعوب والمرأة خاصةً، ودعت النساء لدعم ومساندة مقاومة المناضلين داخل السجون التركية.

أطلقت منظومة المرأة الكردستانية(KJK)حملة تحت شعار “حان وقت حماية المرأة والمجتمع ضد الفاشيّة”، والتي بدأت في 27 تشرين الثاني الفائت، من أجل إنهاء العُزلة المشدّدة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وتحقيق حريته وحرية المرأة والشعوب كافّة.

وفي 16 من الشهر الجاري دعت المنسقية عبر بيانها إلى الرأي العام، الشعب والنساء جميعاً إلى تقديم الدعم والمساندة للمناضلين داخل السجون، والانضمام إلى حملة الحرية بإرادة وقوّة.

بريفان اسماعيل عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة، أشارت خلال لقاء وكالتنا “هاوار” معها، إلى أنّ العُزلة المُشدّدة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان من قبل السلطات التركية، هي عُزلة على كافّة شعوب المُنادية والمناضلة من أجل الحريّة”.

وبيّنت أنّ هذه العُزلة “هي على النساء خاصةَ، كون حرية القائد عبد الله أوجلان هي حرية المرأة وفكرها”.

وتعدّ أهمية حملة إضراب عن الطعام للمعتقلين السياسيين داخل السجون التركية، بمثابة انتفاضة للمرأة والشعب الكردي المحافظين على التاريخ والثقافة والكرامة والحرية.

على الجميع دعم مقاومة السجون

بريفان أوضحت أنّ حريّة القائد عبد الله أوجلان هي ” حريّة المجتمع كافّةً، لأنّ أساس المجتمع هي العائلة الديمقراطية والفرد الحر والمرأة الحرّة”.

ودعت بريفان كافّة نساء العالم للانضمام إلى الحملة ودعم ومساندة مقاومة المناضلين داخل السجون التركية، مؤكّدةً أنّ “حريّة القائد عبد الله أوجلان، هي حريّة جميع النساء والمكوّنات المتعايشة في المنطقة تحت سقف واحد وفق مبادئ الأمّة الديمقراطية”.

هذا وتستمرّ حملة الإضراب عن الطعام للمعتقلين السياسيين في سجون تركيا، لإنهاء العُزلة على القائد عبدالله أوجلان، وللحدّ من الجرائم التي تمارسها السلطات التركية داخل السجون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق