بيانات و نشاطات

اجتماع الـ PYD في لبنان: الهجوم الذي استهدف الكريلا مخطط من قبل الأعداء

على خلفية الأزمة والخلافات الكردية الكردية في باشور كردستان، عقد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في لبنان أمس، الأربعاء 16 ديسمبر، اجتماعاً لأعضاء الحزب، وتناول الاجتماع الأزمة بين القوى الكردستانية في باشور ومدى حساسية المرحلة السياسية التي يمر بها شعبنا
هذا وألقت لافا بكر كلمة تحمل تصورات ورؤى رفاق الحزب في لبنان، وجاء فيها: “في الفترة الأخيرة صعد إعلام حزب الديمقراطي الكردستاني وبعض قيادات باشور كردستان من اللهجة المعادية والتي لا تخدم القضية الكردية ووحدة الموقف الكردستاني، والتي أظهرت بكل وضوح ممارسة الدعاية المضادة ضد المشروع الديمقراطي وضد أي أفق لتقارب كردي وكردستاني”.
وأشارت بكر في كلمتها إلى أنه” تم نقل معلومات مضللة إلى السفارات والقنصليات الدولية المتواجدة في باشور كردستان وبغداد، وللأسف بعض الممثليات الأجنبية خُدعت بهذه المعلومات”.
وأكدت بكر على أن “هذه البروبوغاندا المشبوهة ـ بما تحمله من تضليل ـ ومحاولة ايصال معلومات خاطئة لممثليات الدول الأجنبية إنما تخدم أجندات معادية للكرد، وتقطع الطريق أمام كل المساعي الهادفة للتقارب الكردي وايجاد مناخ ملائم لوحدة مواقف القوى الكردستانية”.
وأضافت أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني يسعى إلى إضفاء الشرعية على هجمات دولة الاحتلال التركية ضد حركة حرية كردستان”، منوهةً إلى أن “الهجوم الذي استهدف قوات الكريلا قبل يومين في آمدية كان مخططاً من الأعداء، وهذا الهجوم سيمتد إلى باكور وروج آفا وباشور وروجهلات كردستان وشنكال ومخمور بهدف إبادة الشعب الكردي”.
وأكدت بكر في كلمتها على “أننا كحزب وجماهير كردية نرفض العنف في باشور كردستان بكل أشكاله”، وناشدت أبناء شعبنا والجهات ذات العلاقة للتأكيد على وقوفهم ضد أي إقتتال أخوي والعمل على إفشال المخططات التركية، داعيةً المجتمع الدولي للتحرك والقيام بواجبه الأخلاقي والانساني تجاه أهالي شنكال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق