بيانات و نشاطات

KJK تدعو الشعب إلى مساندة المناضلين داخل السجون والانضمام لحملة الحرية

دعت منسقية منظومة المرأة الكردستانية (KJK) الشعب والنساء جميعًا إلى تقديم الدعم والمساندة للمناضلين داخل السجون، والانضمام إلى حملة الحرية بإرادة وقوة.

جاء ذلك عبر بيان كتابي أصدرته منظومة المرأة الكردستانية إلى الرأي العام.

وأشارت المنسقية إلى أهمية حملة الإضراب عن الطعام داخل السجون التركية التي دخلت يومها الـ 20، مؤكدة أن هذا النضال الذي بدأ لإنهاء العزلة المطلقة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان، يعدّ بمثابة انتفاضة للمرأة والشعب الكردي في الوقت نفسه.

وذكّر البيان أن القائد عبدالله أوجلان يخضع لنظام التعذيب منذ 22 عامًا، وأن نظام التعذيب والعزل هذا امتد إلى السجون في تركيا وفي جميع أنحاء البلاد.

كما أكدت المنسقية أن الاستسلام والتجرد من الشخصية تُفرض على السجناء السياسيين.

وتابعت: “إن هذه الفعالية التي انطلقت لإنهاء العزلة المطلقة المفروضة على قائدنا، ومن أجل المرأة المحافظة على التاريخ والثقافة والكرامة والحرية، ومن أجل الشعب الكردي، تعني أن يثور الشعب الكردي مرة أخرى في أصعب الظروف”.

كما أشارت المنسقية في بيانها إلى أن نضال ومقاومة المرأة والشعب الكردي ضد دكتاتورية السلطة الحاكمة المتمثلة بحزبي العدالة والتنمية والحركة القومية(AKP-MHP)  يعني أن يثور الشعب الكردي مرة أخرى في أصعب الظروف، مؤكدة أن هذا النضال سيحقق النصر في الجبال والسهول والمدن والمعتقلات لا محالة.

وقالت: “سينتهي رجل العصابات أردوغان الفاشي وتحالف الذهنية الذكورية المسيطرة لحزبي العدالة والتنمية والحركة القومية (AKP-MHP) من خلال نضال ومقاومة النساء”.

وتابعت: “ستتحد المقاومة في السجون مع مقاومة شعبنا المضطهد ونسائنا، وتخلق طاقة كبيرة وتنهي العزلة، حيث ستقود المقاومة في السجون الكفاح الذي يخوضه شعبنا من أجل تحرير قائدنا.

المقاومة التي بدأت في 27 تشرين الثاني، هي من أجل تحرير القائد عبدالله أوجلان، وفي الوقت ذاته من أجل حرية المرأة والشعوب.

لقد بدأت الحملة التي أطلقتها منظومة المجتمع الكردستاني (KCK) تحت شعار ‘حان الوقت لإنهاء العزلة والاحتلال والقضاء على الفاشية وضمان تحقيق الحرية’، والحملة التي نظمتها منظومة المرأة الكردستانية(KJK)  تحت شعار ‘حان وقت حماية المرأة والمجتمع ضد الفاشية’، عام 2021 بنضال وكفاح عظيم على أساس المقاومة في السجون، وسنحقق النتائج في النضال الذي بدأناه من أجل إنهاء العزلة المشددة المفروضة على قائدنا أوجلان مهما بلغت الصعوبات.

لهذا ندعو شعبنا والنساء جميعًا إلى تقديم الدعم والمساندة للمقاومة التي يخوضها المعتقلون داخل السجون، والانضمام إلى حملة الحرية بقوة وإرادة صلبة، يجب علينا الانضمام إلى هذا النضال في جميع الساحات من أجل تحرير قائدنا.

كما يجب على النساء الرائدات دعم هذه الحملة بكل قوتهن، وتصعيد النضال في جميع الساحات، لأن المقاومة في السجون اتخذت خطوة مهمة في هذه المرحلة، وأصبح معتقلات حزب حرية المرأة الكردستانية  (PAJK) يقدن حملة الإضراب المفتوح عن الطعام في هذه المرحلة، حيث تقود النساء هذا النضال بتصميم عالي وبإرادة صلبة.

نحيي معتقلي حزب العمال الكردستاني (PKK) وحزب حرية المرأة الكردستانية (PAJK) في السجون لخوضهم النضال التاريخي ضد العزلة المشددة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان، وسينهي النضال والمقاومة التي يخوضها شعبنا في الجبال والمدن هذه العزلة المطلقة، وستحقق الحرية لقائدنا أوجلان، وعلى هذا الأساس علينا تصعيد هذا النضال والتمسك بقائدنا ونواصل المقاومة، إلى أن يتم إنهاء هذه العزلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق