بيانات و نشاطات

المرأة الشابة تستنكر المخططات التي تحاك ضد الإيزيديين

أصدر اليوم اتحاد المرأة الشابة في مجلس بلدة برآف  بياناً إلى الرأي العام, بخصوص الاتفاق الموقع بين الحكومة العراقية وباشور كردستان حول شنكال.

هذا وتجمع العشرات من عضوات اتحاد المرأة الشابة ومهجري سري كانيه القاطنين في مخيم نوروز, أمام مجلس مخيم نوروز, للإدلاء ببيان.

وبعد الوقوف دقيقة صمت, تم قراءة البيان من قبل نائبة مجلس بلدة عين ديوار  فيروز تمر.

وجاء في نص البيان مما يأتي:

استهل البيان في بدايته بالقول:” نحن كشبيبة  ثورية واتحاد المرأة الشابة نرفض المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد شنكال, والتي تستهدف إرادة الإيزيديين وهويتهم التاريخية”.

وأضاف البيان” يجب على العالم ألا ينسى أن العدو الأول والرئيسي للشعب الكردي هي الدولة التركية وفي الوقت ذاته هي عدو للإنسانية”.

وأردف البيان بالقول:” أن القوى المهيمنة والمحتلة لكردستان دائماً تسعى إلى عرقلة الجهود المبذولة لتوحيد الصف الكردي, فهي إما تهاجم بشكل مباشر أو تستخدم سياسات ممنهجة وخفية تستهدف هذه الوحدة, لأنهم يريدون إبادة الشعب الكردي”.

ونوه البيان إلى أن الإيزيديون تعرضوا لـ73 إبادة جماعية, وعلى الشعب الكردي أن يدرك هذه الحقيقة الموجعة.

وأشار البيان” وعلى هذا الأساس نناشد كافة الشعوب في العالم أن لا يقفوا مكتوفي الأيدي, ويخرجوا عن صمتهم المخزي حيال ما يحدث, ويكونوا أصحاب مواقف جادة”.

واختتم البيان بالتأكيد على أن مشروع القائد عبد الله أوجلان هو مشروع التعايش المشترك بين الشعوب, والحل الأمثل والوحيد لحل جميع الأزمات في المنطقة.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة شنكال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق