بيانات و نشاطات

مؤتمر ستار في حلب يدعو إلى تنظيم الفعاليات دعمًا لحملة المضربين عن الطعام

دعا مؤتمر ستار في مدينة حلب الشعب والنساء والشبيبة إلى تنظيم الفعاليات لدعم حملة الإضراب عن الطعام للمعتقلين في السجون التركية، مطالبًا برفع العزلة على القائد عبد الله أوجلان.

دخلت حملة الإضراب عن الطعام المفتوح التي بدأها معتقلو حزب العمال الكردستاني وحزب حرية المرأة الكردستانية في السجون التركية لرفع العزلة عن القائد عبد الله أوجلان في الـ 27 تشرين الثاني، يومها التاسع.

وفي السياق، أصدر مؤتمر ستار في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بيانًا بحضور عشرات النساء وعضوات المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية.

وقرئ البيان في ساحة الشهداء بالقسم الغربي من الحي، من قبل إدارية مؤتمر ستار أمينة خضرو، وجاء في نصه:

“باسم مؤتمر ستار في حلب ندين ونستنكر العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وانتهاكات الدولة التركية لحقوق الإنسان في السجون.

لقد تحولت العزلة المشددة، التي دامت 22 عامًا ضد القائد عبد الله أوجلان إلى تعذيب ممنهج، لأنه دافع عن حرية الشعوب وأنشأ مؤسسة جديدة وأمة جديدة بوعي عالمي وديمقراطي، لذا فإن كافة الممارسات عليه لإبادته.

وأضاف البيان: قانون حقوق الإنسان لا يتم تطبيقه في جزيرة إمرالي، كما لا يُسمح للمحامين إجراء لقاء مع القائد منذ مدة طويلة، ولا يتوفر لدنيا معلومات كافية عن صحته، لذلك أعلن المعتقلون الكرد في السجون التركية إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، تنديدًا بالعزلة المفروضة على القائد أوجلان.

 والجدير بالذكر، أن حملة الإضراب المفتوح عن الطعام التي بدأت بمبادرة المعتقلة ليلى كوفن في شهر تشرين الثاني عام 2018 مع 3060 معتقلًا ومعتقلة في السجون التركية، والتي أدت إلى استشهاد ثمانية منهم، أجبرت الحكومة على رفع العزلة، وتكللت الحملة بالنجاح.

ثم فُرضت العزلة في شهر آب من جديد، ولكي تنتهي العزلة بالكامل اتخذ المعتقلون قرارًا محفوفًا بالمخاطر مرة أخرى، لهذا لن نقبل أبدًا بهذا التعذيب والانتهاكات المفروضة على القائد، ولن نرضخ لمثل هذه السياسات، ونحذّر دولة الاحتلال التركي ونظامها الفاشي من ممارساته ضد شعبنا وقائدنا ونجدد تصميمنا على تصعيد النضال.

ودعا البيان الشعب والنساء والشبيبة في الأجزاء الأربعة من كردستان والعالم إلى تنظيم الفعاليات والنشاطات لدعم حملة الإضراب عن الطعام المباركة حتى تحقيق أهدافهم.

وقال “نحن في مؤتمر ستار نطالب المجتمع الدولي بالتدخل لفك العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، ونؤكد أن تطبيق العزلة على القائد أوجلان هي العزلة على المطالبين بالحرية والسلام والديمقراطية”.

كما أنه على منظمة مناهضة التعذيب اتخاذ موقف صريح وحاسم بتوقيف جميع الممارسات التركية ورفع انتهاكاتها على القائد والشعب.
والقيام بدورها الإنساني ومنع هذه الانتهاكات التركية التي تمثل نقطة سوداء في تاريخ الإنسانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق