بيانات و نشاطات

مؤتمر ستار: رسالتنا لجميع نساء العالم هي تعزيز التنظيم والحماية الجوهرية

أكدت منسقية مؤتمر ستار عزمها على مواصلة النضال من أجل تطوير الثورة والدفاع عن الوطن والشعب، وتعزيز تنظيم ونضال المرأة من أجل الحرية.

وأصدرت منسقية مؤتمر ستار بيانًا كتابيًّا بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

البيان استذكر بدايةً الأخوات ميرابيل وجميع النساء اللواتي ضحين في سبيل النضال من أجل حرية المرأة، كما حيّا جميع نساء العالم بهذه المناسبة.

وجاء في البيان أيضًا: “رغم ظروف الحظر المفروضة بسبب جائحة كورونا، إلا النساء في جميع أنحاء العالم استقبلن يوم 25 تشرين الثاني بمزيد من العزم والإصرار، ومن المعلوم أننا نعيش في وقت تتزايد فيه مظاهر العنف والسياسات المعادية للمرأة بشكل ممنهج. وفي مواجهة ذلك، فإن النساء يواصلن المقاومة والنضال في كل أنحاء العالم، ضد هذا العنف، ومن أجل الدفاع عن حقوقهن.

وخلال فعاليات 25 تشرين الثاني كانت الرسالة المشتركة لجميع نساء العالم هو تعزيز التنظيم والحماية الجوهرية”.

البيان تطرق أيضًا إلى أوضاع النساء والعنف الذي يتعرضن له في كردستان ومناطق شمال وشرق سوريا قائلًا: “المجزرة التي ارتُكبت بحق النساء في 23 حزيران عام 2020 في قرية حلنج في كوباني، وكذلك الإبادة التي تتعرض لها النساء في عفرين، وما يتم التحضير له بارتكاب الإبادة 73 بحق النساء في شنكال بدعم ومساندة الحزب الديمقراطي الكردستاني، كلها تؤكد أن الحكومة الفاشية في تركيا ورئيسها أردوغان تستهدف المرأة الكردية، ومن خلال المرأة الكردية فإنها تستهدف النساء في الشرق الأوسط وكل النساء المقاومات، اللواتي يقُدن طليعة ثورة النساء الثانية، وإنها تنتقم من النساء لأنهن انتفضن ضد مخططاتها الاحتلالية”.

وجاء في البيان أيضًا: “باسم النساء في شمال وشرق سوريا، نؤكد عزمنا وإصرارنا على التصدي للهجمات التي تستهدف وطننا وشعبنا، والعمل على دحر هذه الهجمات من خلال بناء وتنظيم ثورة المرأة، إننا النساء في شمال وشرق سوريا سوف نواصل نضالنا الثوري، الذي يمنح الأمل لكل نساء العالم، وذلك بمزيد من الإصرار والعزم والإرادة”.

منسقية مؤتمر ستار استذكرت في ختام بيانها “جميع النساء اللواتي ضحين بحياتهن من أجل تحقيق الثورة”.

كما ناشدت جميع النساء “مواصلة النضال من أجل الحرية في كل زمان ومكان، من أجل منع حدوث إبادة جديدة بحق الإيزيديين في شنكال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق