بيانات و نشاطات

بعد احتجاج منظّمات حقوقيّة… “ويلت هنكر هيلف” تزعم إيقاف مشاريع ترميم المنازل في عفرين المحتلة

بعد أن أصدرت 28 منظمة حقوقية مذكرة احتجاج ضد منظمة “ويلت هنكر هيلف” الألمانية بدعوى ترويجها للاستيطان في عفرين المحتلة في إطار تغيير ديمغرافية المناطق المحتلة من قبل الدولة التركية. زعمت الشركة الألمانية في بيان أنّها وبعد الدراسة رأت أنه ” ليس من المجدي إعادة إعمار البيوت المهدمة”.

وكان الناطق الرسمي باسم منظمة حقوق الإنسان عفرين ـ سوريا إبراهيم شيخو، قال إنّ الدولة التركية قامت بالترويج لموضوع إسكان المستوطنين في منازل السكان الأصليين في عفرين المحتلة، وذلك تحت مسميات إنسانية “وفي هذا الإطار قامت منظمة ألمانية (ويلت هنكر هيلف) والتي تتخذ فرعاً لها في مدينة ديلوك (غازي عنتاب)، بطرح مناقصة للاكساء وترميم 400 منزل في مدينتي عفرين وإعزاز لإيواء المستوطنين وأسر المرتزقة.

وأضاف شيخو: “إنّنا في 28 منظمة حقوقية ومدنية قمنا بتوقيع مذكرة احتجاج وإرسالها إلى إدارة المنظمة في ألمانيا باللغتين الألمانية والعربية وأعربنا عن احتجاجنا على ما تقوم به تلك المنظمة في منازل السكان الأصليين في عفرين وتوطين المستوطنين وعوائل المرتزقة فيها.”

وتابع شيخو حديثه ،إنّ عمليات الإكساء والترميم التي ستعمل عليها المنظمة الألمانية تستهدف منازل أهالي عفرين المهجّرين قسراً إلى مقاطعة الشهباء والمنتشرين في خمسة مخيمات، والمنازل  شبه المدمّرة.

ورداً على ذلك أصدرت منظمة Welthungerhilfe بياناً إلى الرأي العام زعمت فيه إنّها لم ترمّم حتى الآن أي منزل وأنّها بعد دراسة الوضع السكاني للمنطقة أوقفت المشروع.

وادعت المنظمة في بيانها : “حتى الآن لم يتم إصلاح أي منزل, و مثل ما حصل بالمشاريع السابقة , حيث قمنا منذ أسابيع بتحليل ودراسة الوضع الإنساني في المنطقة. وقمنا بمناقشتها مع اللجان المحلية في عفرين ومنظّمات الأمم المتحدة وتوصّلنا بأنّه ليس من المجدي إعادة إعمار البيوت المهدمة”.

وأضافت : “كانت لدينا شكوك مشروعة إذا كانت مبادئنا الأساسية للمساعدات الإنسانية مثل الحياد يجب الالتزام به في ظل الظروف المحددة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق