بيانات و نشاطات

فعاليات نساء عفرين لمناهضة العنف ضد المرأة

دعت الناطقة في لجنة العلاقات الدبلوماسية لمؤتمر ستار عفرين كافة النساء للمشاركة في الفعاليات المقرر إقامتها بمناسبة اقتراب حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وشددت على ضرورة أن توصل المرأة العفرينية صوتها إلى الخارج.

اختارت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1999  الـ25 من تشرين الثاني/نوفمبر يومًا دوليًا لمناهضة العنف ضد المرأة، بعد مقتل الأخوات ميرابال الثلاثة وهن ناشطات سياسيات بأمر من الحاكم رافاييل ترخيو عام 1960.

وفي هذا العام، وقبل أيام من حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، لا تزال نساء مقاطعة عفرين ُيعانين من أبشع الظروف النفسية والاجتماعية في المقاطعة المحتلة.

وحول هذا تحدثت لوكالتنا الناطقة باسم لجنة العلاقات الدبلوماسية لمؤتمر ستار إقليم عفرين زوزان مصطفى وقالت: “يعرف يوم 25 من شهر تشرين الثاني بيوم مناهضة العنف ضد المرأة، فجميع النساء ينهضن إلى الساحات للدعوة إلى إنهاء العنف الممارس بحق النساء”.

وأضافت: “بالتأكيد ليس في هذا اليوم فقط نناهض العنف، لأن المرأة تتعرض لمختلف أنواع العنف في كل يوم وبالأخص المرأة الشابة التي تُحرم من الدراسة بقصد الزواج، فإذا قمنا بإحصائيات نرى أنه في كل ثانية تتعرض المرأة للعنف”.

تحضيرات لفعاليات منوعة

وحول برنامج الفعاليات التي يخطط مؤتمر ستار لتنظيمها في مقاطعة الشهباء حيث تقيم آلاف النساء العفرينيات وعلى مقربة من عفرين المحتلة، تقول زوزان: “نحن في مؤتمر ستار أردنا إثبات دورنا لهذا الشهر، لذا عقدنا عدة اجتماعات لوضع مخطط أعمالنا تحت شعار “لا للاحتلال والإبادة معًا نحمي المرأة والحياة”.

وأوضحت أنه ستعقد ندوات حوارية تتناول محاور العنف والقضاء عليها في المخيمات والنواحي، ويتم تنظيم مسيرات بانضمام كافة النساء، وتوزيع منشورات لمناهضة العنف ضد المرأة في كافة أرجاء مقاطعة الشهباء.

كما قالت إنه سيتم الإدلاء ببيانين الأول باسم مجلس المرأة على مستوى شمال وشرق سوريا، والثاني باسم العلاقات الدبلوماسية لمؤتمر ستار حول العنف ضد المرأة وما تعرضت له المرأة العفرينية.

وستُنظّم عروض مسرحية من قبل حركة الهلال الذهبي، بالإضافة إلى تنظيم عرض سينفزيوني.

زوزان مصطفى ناشدت في ختام الحديث كافة النساء بالخروج إلى الساحات وقالت “اخرجوا ليس لأجل النساء فقط بل لأجل الأطفال والفئة الشابة، وبالأخص من أجل نساء عفرين، وكلنا أمل بإظهار وتوضيح جوهر المرأة عبر فعالياتنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق