بيانات و نشاطات

​​​​​​​مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي يدين ممارسات “الديمقراطي الكردستاني”

أدان مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي (فرع حلب) ممارسات الحزب الديمقراطي الكردستاني  وقال إنها تصب في مصلحة أعداء القضية الكردية.

ضمن ردود الفعل  المتواصلة حيال سياسات الحزب الديمقراطي الكردستاني، أصدر مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي (فرع حلب)  بيانًا إلى الرأي العام.

قرأت البيان هيفين سليمان الإدارية في مجلس المرأة لـ PYD في ساحة الشهداء الواقعة في القسم الغربي من الشيخ مقصود بحضور أعضاء وعضوات الأحزاب السياسية والكومينات والمجالس.

وجاء في البيان “في ظل التطورات التي تشهدها الساحة الكردستانية من تصعيد على قوة تؤمن بالديمقراطية والعدالة من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني بدعم من حزب العدالة والتنمية بقيادة الديكتاتور أردوغان الذي لقي الهزائم واحدة تلو الأخرى في كل من سوريا والعراق و ليبيا ومصر، وتونس وأرمينيا واليونان، وانهيار الاقتصاد التركي وتصعيد العمليات العسكرية على مناطق الدفاع المشروع (قوات حماية الشعب) كريلا، ومحاولة فرض وجود الاحتلال التركي وتشريعه من خلال إبرام اتفاقيات بين بغداد وأربيل وبوجود قواعد عسكرية تركية مفروضة على الشعب في جنوب كردستان، وخاصة على شعبنا في شنكال الذي تعرض عبر التاريخ لعدة فرمانات ويتعرض الآن لمؤامرة،  وقد تناسى الحزب الديمقراطي الكردستاني انسحاب قواته من شنكال وترك أهلها يتعرضون للمجازر، لكن أهل شنكال استطاعوا تنظيم أنفسهم عبر الإدارة الذاتية.

ولفت البيان إلى تواطؤ الحزب الديمقراطي الكردستاني مع جيش الاحتلال التركي “فما كان الرد الجميل إلا بتعاون قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني مع قوات الاحتلال التركي لقطع الأوصال بين مناطق الدفاع المشروع وباقي المناطق، كل هذه المخططات خيانة تصب في مصلحة الدولة التركية المحتلة وأعداء القضية الكردية.

وكان الأجدر بالديمقراطي الكردستاني ورموزه دعم مبادرة وحدة الصف الكردي والذهاب إلى عقد مؤتمر وطني كردستاني يضمن وجود الكرد ووحدتهم، لكن تصريحات مسعود البارزاني الأخيرة تصب عكس ذلك ولا تخدم القضية الكردية التي أصبحت قضية عالمية بفضل تضحيات أبناء كردستان في الأجزاء الأربعة، وخير دليل على ذلك تضحيات روج آفا المنبثقة من ثورة 19 تموز “ثورة المرأة الحرة” التي تدعو دائمًا إلى وحدة الصف الكردي وترسيخ إرادة الشعب.

وأدان مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي “ندين  بأشد العبارات ممارسات الديمقراطي الكردستاني التي تسعى إلى  تشريع الاقتتال الكردي- الكردي وندعوهم إلى الصواب والعودة إلى قرار الشارع الكردي والقيام بواجبهم السياسي والأخلاقي تجاه دماء الشهداء.

كما ندعو منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي وعلى رأسهم التحالف الدولي لوضع حد للدولة التركية التي تعيش على الجرائم وإبادة الشعوب كما يحصل اليوم في (عفرين، رأس العين وتل أبيض)، فهذه الدولة أصبحت تشكل خطرًا على المجتمع الدولي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق