دراسات وابحاث

احصائية حول الانتهاكات والجرائم المرتكبة في عملية نبع السلام

في 9 تشرين الأول 2019، قامت الدولة التركية بدعم من الفصائل المسلحة التابعة لائتلاف السورية المعارض , بشن حملة عسكرية على منطقة سري كانيه (رأس العين ) وكري سبي (تل أبيض ) بعمق 32كم مربع على الحدود التركية السورية . أدت هذه الحملة إلى احتلال أجزاء من الأراضي السورية بطول 150 كم وعمق 32 كم وتسببت في تشريد أكثر من 162,000 شخص من السكان الأصليين.

فيما يلي إحصائيات عن الإنتهاكات التي حدثت من تاريخ 9/10/2019 غلى 10/8/2020:

 

1- عدد المدنيين الذين فقدوا حياتهم 340 شخص. تم توثيق 187 حالة من بينها 7 حالات إعدامات ميدانية وحالتي اغتصاب و 25 حالة وفاة نتيجة التفجيرات. و قد أصيب 945 شخصا، تم توثيق 339 حالة منهم و 43 إصابة نتيجة التفجيرات.

2- تم توثيق استهداف نقاط طبية وكوادر طبية، حيث تم استهداف مستشفى السلام ومستشفى روج واستهداف 6 سيارات إسعاف. كما استهدفت ثلاث نقاط طبية ومركز طبي للهلال الأحمر الكردي وخطف ثلاثة أشخاص من فريق طبي و تم إعدامهم بعد التعذيب. فقد 4 صحفيين حياتهم وأصيب 6 آخرون.

3- في 12 تشرين الأول 2019 ارتكبت القوات المدعومة من قبل تركيا مجزرة راح ضحيتها 12 قتيلاً و 3 مخطوفين و 9 قتلى.

4- في 19 تشرين الأول 2019 قصفت القوات الجوية التركية عشوائياً بالمدفعية واستخدمت أسلحة غير تقليدية ومحظورة دولياً بما فيها الفوسفور الأبيض. مما أسفر عن حرق 33 شخصاً، بينهم 23 مدنياً و 10 جنود و 6 آخرين لم يتم التعرف على هويتهم بسبب شدة حرقهم.

5- تم اختطاف 85 شخصاً وتعذيبهم ومطالبة ذويهم بدفع الفدية و تم اعتقال 78 مدنياً.

6- أغلقت 810 مدرسة، وتضررت 27 مدرسة وحُرم 86,000 طالب وطالبة من التعليم وأغلقت 482 مدرسة بشكل دائم وبلغ عدد المعلمين المتوقفين عن العمل 4,168 مدرس و مدرسة.

7-تم الإستيلاء على 31 مصنعاً و 29 فرناً و 3200 طن سماد و 1000 طن شعير وسرقة أكثر من 300 ألف رأس من الماشية. و تم الاستيلاء على مخازن المدنيين ونهبها, ونهب جميع الدوائر الخدمية الحكومية. و حرق 30,000 دونم من الأراضي الزراعية خلال عام 2020.

8- نزح أكثر من 162,000 مدني، واستهدف القصف مخيم عين عيسى الذي كان يقطنه 13,500 نازح و مخيم مبروكة الذي كان يقطنه 4,750 نازحاً حيث تم إفراغهم بشكل كامل بسبب القصف. غيرت الدولة التركية ديموغرافية المنطقة حيث تم جلب و توطين 90 عائلة من إدلب الى سري كانيه عام 2019، و تم توطين أكثر من 400 مقاتل عراقي في سري كاييه في عام 2020، و تم جلب أكثر من 1,400 عائلة عربية من إدلب والغوطة واستقرارها في القرى الكردية.

9- تم تسجيل حالات بيع أعضاء بشرية لبعض المعتقلين في المستشفيات التركية مثل حالة الطفلة (ريماس اشحرها) البالغة من العمر 9 سنوات. و في 1 أيلول، تم استلام جثة الطفل ماهر صبحي عنجوز و كان قد تم سرقة أعضائه.

10- تم الأستيلاء على 65 منزل للإيزيديين في المنطقة.

11- تم تدمير أكثر من 80 منزلاً والاستيلاء عليها في قرى (خربة جمّو – الداودية) وجرف 8 منازل في قرية الداودية وإنشاء قاعدة عسكرية على أراض المدنيين.

12- قطعت الدولة التركية المياه على أكثر من 1,000,000 نسمة في مدينة الحسكة بقطع المياه من محطة علوك التي تتكون من 34 بئراً في مدينة سري كانيه.

13- تم توثيق 5 حالات اغتصاب للمرأة منها جريمتي قتل.

14- تم توثيق 90 حالة قصف في قرى في المدن الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية و 15 اشتباكات بين الفصائل المسلحة نفسها.

 

المصدر منظمة حقوق الإنسان

مبادرة الدفاع الحقوقية

لجنة العلاقات الدبلوماسية لمؤتمر ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق