بيانات و نشاطات

من كوباني أحزاب الوحدة الوطنية يدعون للسلام

رفضت أحزاب الوحدة الوطنية الكردية PYNK المخططات الساعية إلى “إفراغ جبال كردستان من المقاتلين الكرد”، ودعت إلى السعي لإحلال السلام واغتنام الفرص لصالح القضية الكردية في المرحلة التاريخية التي تمر بها المنطقة.
جاء ذلك في بيانٍ أصدرته أحزاب الوحدة الوطنية الكردية PYNK في ساحة المرأة الحرة وسط مدينة كوباني، في ظل تصاعد الأصوات الكردستانية المطالبة بالابتعاد عن التصعيد وخدمة الأجندات التركية في باشور كردستان ضد حركة التحرر الكردستانية، إذ تحشد قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني عسكريًّا في جبال كاري، حيث المناطق التي يوجد فيها قوات الدفاع الشعبي.
وقرأ كيلو عيسى، عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي السوري، البيان بحضور أعضاء وإداريين في أحزاب الوحدة الوطنية الكردية في كوباني، وجاء في نصه:

“ظهر جليًّا خلال الفترة الأخيرة بوادرُ حربٍ أهلية بين الأطراف الكردستانية، وهذا ما قد يضعف مساعي حل القضية الكردية، وقد تعرضَ الشعب الكردي خلال عقودٍ مضت لعمليات إبادة ممنهجة، ودائمًا كانت جبال كردستان الملاذ الآمن لحركاتنا السياسية والعسكرية.
اليوم، ومرة أخرى يتعرض شعبنا للمخططات المعادية، في خضم الاتفاقات السرية التي يتم فيها الاتفاق على إفراغ جبال كردستان من المقاتلين الكرد”.
وفي سياق دعوة أحزاب الوحدة الوطنية الأطراف الكردستانية للحفاظ على المكتسبات الكردية التاريخية قال البيان: “نحن أحزاب الوحدة الوطنية الكردية في كوباني ندعو الأطراف السياسية الكردستانية إلى الحفاظ على المنجزات التاريخية في روج آفا وباشور كردستان، والابتعاد عن الأنانية والتفكير الحزبي الضيق”.
وفي الختام البيان أكد البيان على ضرورة عقد المؤتمر الوطني الكردستاني بدون إقصاء أحد بالقول:” شعبنا اليوم بأمسّ الحاجة إلي أن نتحد ونعلن الدفاع المشروع ضد المخططات الخارجية، لقد آن الأوان لحل القضايا الكردستانية بالطرق السلمية والحوار، والأهم من ذلك كله هو عقد المؤتمر الوطني الكردستاني دون إقصاء أيّ من الأطراف والأحزاب السياسية. فلتمتد أذرع السلام من السهول إلى جبال كردستان، وليتحول القرن الـ 21 إلى قرن الانتصارات والمنجزات للشعب الكردي، ولنغتنم كل لحظة في هذه الأعوام التاريخية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق