مجتمع- ثقافة

فوز جاسيندا أرديرن في الانتخابات أعظم فوز لحزبها منذ الحرب العالمية الثانية حسب النتائج

تولت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن مهامها لولاية ثانية اليوم الجمعة, بعد ثلاث أسابيع  من فوزها في الانتخابات, مما أعطى الفرصة لها ولحزب العمال الذي تترأسه من أخذ 64– 65 معقداً من أصل 120 مقعد في البرلمان, إذ أن فوز جاسيندا يعد أعظم فوز لحزبها منذ الحرب العالمية الثانية.

جاسيندا أرديرن والتي تبلغ من العمر 40عاماً, وهي رئيسة وزراء نيوزيلندا, تولت مهامها لولاية ثانية بعد 3 أسابيع على فوزها في الانتخابات لتؤدي اليمين باللغتين الإنكليزية والماورية, في مراسم أقيمت في ويلينغتون.

وعرضت جاسيندا حكومتها التي ضمت تمثيلاً كبيراً للنساء, وأكدت قائلة:” هنالك تحديات كبيرة يتعين علينا التغلب عليها معاً, لكنني على ثقة بأن لدينا الفريق للقيام بذلك”, كما قالت:” هذه الانتخابات لم تكن عادية وليست فترة عادية”, متعهدة بأن تحكم لجميع النيوزلنديين بالعدل.

هذا وحققت جاسيندا أكبر فوز انتخابي للحزب العمالي منذ الحرب العالمية الثانية, بعد أن قدمت أداءً جيداً في محاربة وباء كورونا” كوفيد – 19“, إذ حصلت أردين على 50 % من الأصوات, وذلك ما تجلى واضحاً خلال النتائج التي ظهرت اليوم الجمعة, ليتلقى الحزب الوطني خسارة كبيرة مكتفياً بـ33 مقعداً فقط, في حين أدى ذلك إلى استقالة رئيس الحزب جيري براونلي الذي كان قائداً للحملة الانتخابية.

ومن جانب آخر ازداد حزب العمال من 64  مقعداً إلى 65  مقعداً, في البرلمان المؤلف من 120  مقعداً, وفق النتائج النهائية للانتخابات النيوزيلندية.

كما ومنحت رئيسة الوزراء النيوزيلندية حرية تشكيل أول حكومة من حزب واحد بعد فوزها في الانتخابات, وذلك منذ تبنت نيوزيلندا نظام التصويت النسبي على الطريقة الألمانية منذ عام 1996م.

ونذكر أن جاسيندا ولدت في 26 تموز 1980م, وهي رئيسة وزراء  نيوزيلندا الأربعين,  تولت المنصب بتاريخ 26 أكتوبر 2017م, وأما زعامة حزب العمال النيوزلندي فتولتها في  آب 2017م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق