سياسة

“هجمات تركيا لن تنال من إرادتنا ولن تحيدنا عن المقاومة”

بينت الإدارية في مؤتمر ستار بمقاطعة قامشلو سناء خليل أن الاحتلال التركي باستهدافه للمرأة يسعى للنيل من إرادة الشعوب ومن الإنجازات التي حققتها المرأة من خلال عملها ومقاومتها, مؤكدة أن تركيا بتهديداتها وهجماتها المستمرة لن تنال من إرادة المرأة ولن تستطيع تحييدها عن المقاومة.

تستمر هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا وخاصة بحق المرأة, المرأة التي استطاعت إثبات نفسها وطورت نفسها في كل مجالات الحياة لتكون مثالاً لكل نساء العالم, والدولة التركية لا تزال مستمرة بتهديداتها وهجماتها في ظل صمت دولي, ودون أي موقف جدي لردعها عن انتهاكاتها المنافية للقوانين الدولية, وهذا الصمت يدل على شراكتها مع تركيا.

وبصدد هذا الموضوع اجرت مراسلتنا لقاء خاصاً مع الإدارية في مؤتمر ستار بمقاطعة قامشلو سناء خليل التي استنكرت الهجمات على مناطق شمال وشرق سوريا, وقالت:” مع انطلاق شرارة الثورة في روج آفا, استطاع الشعب أن يحقق الكثير من الإنجازات والانتصارات بفض التضحيات التي قدمه الآلاف من أبناء الشعب في سبيل حماية الشعب والوطن”.

وأضافت سناء أن الإدارة الذاتية كانت من أهم الإنجازات التي حققت خلال الثورة, التي أسست الكثير من المؤسسات والهيئات التي نظمت الشعب على أسس الأمة الديمقراطية, وكانت للمرأة الدور الفعال في الانخراط بالإدارة بتنظيمها ووعيها, وقالت:” الاحتلال التركي ومرتزقته يسعون للقضاء على هذه المكتسبات العظيمة والنيل من إرادة الشعوب وخاصة القضاء على النظام الذي أسسه الشعب بعزيمتهم”.

وأردفت سناء قائلة:” أهداف الاحتلال التركي ومرتزقته يستهدف الأهالي وخاصة النساء في المناطق  المحتلة دون أي رادع دولي لإيقاف جرائمهم وانتهاكاتهم اللاإنسانية, وهذا دليل على شراكتهم وتواطؤهم مع تركيا”.

وأفادت سناء” أهداف تركيا ليست احتلال أراضي سوريا فحسب إنما أطماعها ومخططاتها التوسعية أكبر من ذلك, وهو السيطرة على الشرق الأوسط عموماً, لذا نراها ترسل مرتزقتها إلى جنوب كردستان, أرمينيا, ليبيا, وغيرها من الدول وكل هذه الانتهاكات المنافية للمواثيق والقوانين الدولية تحدث ولا توجد أي موقف واضح وجدي من الدول العالمية تجاه تركيا”.

وأكدت سناء بالقول:” لا أحد يستطيع النيل من إرادتنا وعزيمتنا, وبفضل فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان استطعنا أن نكون أقوياء وننظم أنفسنا للدفاع عن حقوقنا وحريتنا, ولا أحد يستطيع القضاء على مكتسباتنا الثورية التي ضحى الآلاف من الشهداء لتحقيقها”.

ونوهت سناء خلال حديثها إلى أن الدولة التركية ومرتزقتها لا تزال مستمرة بتهديداتها تجاه شمال وشرق سوريا, للنيل من ثورة المرأة ثورة الحرية التي تمكنت أن تكون مثالاً يحتذى به في العالم, وتسعى تركيا القضاء على المرأة الحرة للقضاء على إرادة الشعوب.

وأعربت سناء قائلة:” سنساند قواتنا العسكرية وسنقوم بفعل كل ما يتطلب منا, ونطالب جميع النساء أن يعملن على تطوير أنفسهن في جميع مجالات الحياة والعمل على تقوية إرادتهن والمقاومة من أجل الوصول الى الحرية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق