بيانات و نشاطات

نشاطات فكرية وتوعوية مكثفة لنساء الرقة بإدارة مجلس المرأة السورية

بهدف تنظيم المرأة وتوعيتها من الناحية الاجتماعية والسياسية والتواصل مع كافة النساء والنازحات، أطلق مجلس المرأة السورية في مدينة الرقة سلسلة ندوات توعوية تركزت على تشكيل أسسٍ للوصول بالمرأة إلى مستوى النهوض والتقدم.

وعقد المجلس أولى الندوات في آذار/مارس الجاري في مقره وسط المدينة، ثم في أحياء مدينة الرقة وأريافها والمُخيمات لتشمل أكبر عدد مُمكن من النساء.

ووصل عدد الندوات حتى اليوم إلى 25 ندوة، شارك فيها أكثر من 350 امرأة، من ضمنهن نساء ووجيهات العشائر، والنساء النازحات من مدينتي إدلب وكري سبي.

وركّزت الندوات على مواضيع العنف ضد المرأة والحد منه، وزواج القاصرات، وتداعيات وتأثيرات قانون قيصر على المرأة، ودور المرأة في صناعة السلام وقرار 1325، النزوح والتهجير القسري.

وفي السياق، قالت إدارية مكتب تنظيم المرأة في مدينة الرقة شمس سينو إن الندوات التي عُقدت ضمت فئات مختلفة من النساء، سواء اللواتي يعملن ضمن نطاق العمل الإداري أو خارجه، ليكون للمرأة دور كبير في إنشاء مؤسسات تتبنى فكرًا يساهم في تحرير المرأة المتضررة من الحرب، الفكر الذي أسهم إلى حد بعيد في التغيير من الناحية الذهنية والنفسية.

ولفتت شمس أن الندوات تساهم إلى حد كبير في تشكيل أسس المجتمع السوري الجديد الذي يجب بذل جهود مضاعفة للوصول إلى المستوى الذي ينهض بالمرأة نحو التقدم والتطور.

وعن المعوقات التي واجهتها النساء سابقًا أفادت شمس بأن ما منع عمل ونشاط المرأة من التقدم في المجتمع هو المنظومة الفكرية للمجتمع الذكوري، وتعدد أنواع القيود، لكن اليوم وبعد مرور ثلاثة أعوام على تحرير المنطقة استطاعت أن تثبت نفسها.

نساء المخيمات بحاجة لندوات

وحول ضرورة عقد الندوات في المُخيمات قالت شمس سينو “وجدنا من الضروري القيام بعقد ندوات ضمن المخيمات كون النساء النازحات كنّ الضحايا الأكبر خلال الأزمة، لذا نعمل على رفع الدعم التوعوي والنفسي لهن”.

وعن الخطط القادمة، فإن مجلس المرأة سوف يكثف زياراته للنساء القاطنات في المُخيمات، بالإضافة إلى دعم المرأة الشابة في شمال شرق سوريا وفي الداخل السوري، كما أنه سيعقد جلسات نسوية عامة بخصوص القوانين الدستورية ووضع المرأة ما بين الدساتير ودورها في صناعة القرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق