بيانات و نشاطات

السليمانية تحيي يوم 1 تشرين الثاني/نوفمبر اليوم العالمي لمقاومة كوباني

تلبية لدعوة من ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في إقليم كردستان، وبالتعاون مع ملتقى ضد الإحتلال، شارك مساء اليوم الأحد (1 تشرين الثاني 2020) العشرات من النشطاء والمثقفين وممثلي الأطراف السياسية، في وقفة إستذكارية لمقاومة كوباني تحت جسر كوباني، في مدينة السليمانية.
بداية القيت كلمة بأسم ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا القاها “مرفان حسن” سلط من خلالها الضوء على مقاومة كوباني منذ ستة أعوام، والتي تعرضت في حينها إلى أفظع وأشرس هجوم وحشي عرفه التاريخ من قبل التنظيم الارهابي العالمي المسمى “داعش” ومن ورائه الدولة التركية، مما حدا بأبناء وبنات كوباني و بدعم من وحدات حماية الشعب والمرأة بأبداء مقاومة إسطورية تاريخية، هذه المقاومة التي وحدت جميع الكرد بأجزائه الأربعة في خنادق العز والكرامة، وفتحت الطريق لتوجه القواى الكردستانية الاخرى وخاصة قوات الكريلا والبيشمركة لمساندة وحداة حماية الشعب والمرأة في هذه المقاومة.

كما وجاء في بيان ممثلية الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا “إننا نتوجه بهذه المناسبة الى جميع الكردستانيين في العالم، وكذلك الى جميع الأحرار والشعوب في العالم، ان نكون جميعا متيقظين ومتحدين، ونعيد إحياء روح مقاومة كوباني، وكذلك اليوم مطلوب منا الأتحاد والتكاتف أكثر في وجه الأرهاب، فقد أتخذ الأرهاب منحى أخر أكثر وحشية ودموية، وبات يستخدم جميع أدوات الدولة من أسلحة محرمة دوليا وقتل المدنيين وإتباع التغيير الديمغرافي، ولم تعد جماعة إرهابية فحسب، بل أصبحت إرهاب دولة وأكبر دليل على ذلك ما تقوم به الدولة التركية من إرهاب وقتل وتغيير ديمغرافي بحق سكان شمال وشرق سوريا”.

كما ومن جانبها ألقت منظمة ملتقى ضد الاحتلال بكلمة، والتي ركزت فيها على مخاطر التهديدات التركية على أجزاء كردستان، حيث تمثلت تلك التهديدات سابقاً في دعم التنظيمات الارهابية مثل داعش وغيرها، ولكن الآن الدولة التركية ترعى وتشرف مباشرة على جميع صنوف الإرهاب بدءا من التهديدات المستمرة على روج آفا وشمال وشرق سوريا وصولاً إلى باشور كردستان، مطالبة الأطراف الكردستانية إلى الانتباه إلى جدية المخاطر التركية على كردستان خاصة والمنطقة عامة.

وانتهت الوقفة بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء ومقاومة القوات الكردية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق