اقتصاد

“هدفنا تخفيف العبء عن المواطن وحماية المنافسة العادلة”

أشارت فرح يوسف إلى أن هدفهم من المؤسسة الاستهلاكية نوروز خدمة المواطن وتأمين متطلباته بأسعار أقل تكلفة عن السوق وبنوعية جيدة, ومنع احتكار واستغلال التجار للمواطنين في ظل ظروف الحصار والحرب.

في ظل الحصار وويلات الحرب يستغل أصحاب النفوس الضعيفة من التجار حاجة المواطنين ويحتكرون الأسعار وفق مصلحتهم الشخصية دون مراعاة حاجة  الشعب وظروفهم, ومن هنا جاءت فكرة ماركت نوروز للحد من جشع واستغلال التجار, وأجرت مراسلة وكالتنا وكالة أنباء المرأة الحرة لقاءً مع فرح يوسف والتي تعمل في ماركت نوروز بناحية جل آغا التابعة لمقاطعة قامشلو, التي تحدثت عن أهمية افتتاح مثل هذه المشاريع لمساعدة الأهالي في ظل هذه المرحلة.

وأوضحت فرح أن الهدف من افتتاح ماركت نوروز هو  المواطن بحد ذاته لمساعدته في تأمين قوته اليومي بأسعار مناسبة, وقالت:” بعد تلقي الشكاوي من الأهالي باستغلال التجار للمواد الغذائية وتحكمهم بالأسعار دون النظر إلى ظروف المواطنين, كان الحل افتتاح الماركت وبيع المواد بأسعار أقل تكلفة من السوق”.

ونوهت فرح إلى أن المواد المتواجدة في الماركت من أفضل الأنواع, وقالت:” بيعنا للمواد بأسعار منافسة للسوق لا يعني أن المواد الموجودة في الماركت أقل نوعية, إنما نسعى لنوفر للمواطنين المواد بأسعار جيدة تناسب ظروفهم المعيشية”.

وأشارت فرح إلى أن كل المواد متوفرة في الماركت أي إن المشتري باستطاعته الحصول على كل مستلزماته سواء من سكر أو أرز أو حتى المعلبات والزيوت المختلفة إضافةً إلى الحليب و مساحيق التنظيف, وهذا ما يجعل إقبال المواطنين كبير.

وتابعت فرح حديثها بالقول:” شعارنا في الماركت هو الزبون دائماً, ونعمل على أن يكون الزبون راضٍ, من حيث تأمين ما يلزمه من احتياجات ومستلزمات وبأسعار مقبولة, كما أننا نستقبلهم ووجهنا بشوشة”.

وعن عدد الأشخاص الذين يعملون في الماركت قالت فرح:” عدد الأشخاص ثلاثة أشخاص, ونعمل بدوامين حتى يبقى الماركت مفتوحاً على مدار اليوم ولنُلبي حاجات المواطنين في جميع الأوقات”.

واختتمت فرح حديثها قائلة:” نأمل أن تكون هنالك عدة فروع لماركت نوروز في مختلف مناطق شمال وشرق سوريا, لأن هدفنا هو مصلحة المواطن وهذا المشروع نابع من منطلق إنساني بحت”.

وبدورها تحدثت المواطنة سعاد محمد من أهالي الناحية التي تبتاع موادها من المتجر قائلة:” منذ افتتاح الماركت وأنا اشتري حاجاتي من هنا لأن الأسعار أقل من السوق, وتُناسب ظروفي المعيشية, وكما أنني لا أضطر للتجول من محل لآخر فجميع طلباتي متوفرة في الماركت بسعر مناسب ونوعية جيدة”.

والجدير بالذكر إنَّ ماركت نوروز تم افتتاحه يوم السبت 2210/2020م تحت رعاية الإدارة الذاتية الديمقراطية ضمن مشروع الإدارة الذي يتضمن افتتاح مؤسسات استهلاكية  لتقديم المواد للمواطنين بتكلفة أقل ولمنع احتكار التجار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق