دراسات وابحاث

إعلان حول تصعيد التضامن النسائي ضد الاحتلال والإبادة

إننا تنظيم مؤتمر ستار أطلقنا في 9 تشرين الاول لعام 2020 حملة تحت شعار “لا للإحتلال والإبادة ، سنحمي المرأة والحياة ” ، مع العلم أن يوم إعلان الحملة تتزامن مع ذكرى مرور عام على  الإحتلال التركي وفصائله لكل من سري كاني (رأس العين) كري سبي (تل أبيض)، وتستمر  إلى التاسع من كانون الثاني يوم ذكرى استشهاد المناضلات الثلاث كل من ساكينة جانسيز وفيدان دوغان وليلى شيلمز  في العاصمة الفرنسية باريس من قبل استخبارات الدولة الفاشية التركية. وإيمانا منا أن إبادة المرأة التي تواجهها من قبل الذهنية الذكورية السلطوية هي واحدة على مستوى العالم .

أنطلقت حملتنا بداية للتنسيق مع كافة التنظيمات النسوية على مستوى الداخل (شمال وشرق سوريا) ، لتشكيل تنظيم موحد يواجه كافة التحديات والصعوبات ولرفع مستوى النضال والمقاومة وللقيام بفعاليات مشتركة بهذا الصدد.

و إيماناً منا بإرث التاريخ الواحد للمرأة والمليء بالنضالات في سبيل تحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية للمرأة وفي سبيل ذلك قدم النساء على مستوى العالم تضحيات ، ولابد من ذكر ماقدمته ثورة روجآفا (شمال وشرق سوريا) من تضحيات و تحقيق مكتسبات للمرأة والتي عرفت بثورة المرأة والتي يعود بهذه المكتسبات على صعيد العالم و يضيف إلى تاريخ المرأة قيمة جوهرية في نضالها ، لذا حملة التواقيع التي نطلقها بتاريخ 31 تشرين الأول ولغاية 25 تشرين الثاني يوم مناهضة العنف ضد المرأة والتي سيعلن فيها أسماء المنظمات الداعمة لحملتنا  . هي الحاجة الضرورية لكسب الدعم والمساندة من التنظيمات النسوية العالمية لحماية مكتسبات ثورة المرأة وللوقوف في وجه كافة أشكال الإحتلال و الإبادة والامبريالية والفاشية التي تمارس كافة أشكال الإضطهاد على مرآ وصمت دولي و صمت من قبل كافة المنظمات الحقوقية العالمية .

 

 

عبر هذا الرابط يمكنك التوقيع و المشاركة

https://forms.gle/nPX5rkr8bh75Vq8h6

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق