بيانات و نشاطات

مؤتمر ستار: نواجه خطرًا تاريخيًّا وعلى الديمقراطي الكردستاني توضيح موقفه

أشارت منسقية مؤتمر ستار إلى أنهم يواجهون، الآن، خطرًا تاريخيًّا، وهذا يتطلب التكاتف لمواجهة هذا الخطر، داعية كافة تنظيمات المرأة إلى قول لا للاقتتال الكردي الكردي، والانتفاض ضد مخططات الأعداء القذرة، ومطالبة الحزب الديمقراطي الكردستاني بتوضيح موقفه، ومؤكدة أنهن سيكن دروعًا تسد الطريق أمام أي اقتتال كردي.

أصدرت منسقية مؤتمر ستار، اليوم، بيانًا إلى الرأي العام، حيال المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الكردستاني، وما يجب القيام به لسد الطريق أمام هذه المؤامرات.

وأشار مؤتمر ستار في بيانه إلى أن الشعب الكردي يعيش، الآن، مرحلة تاريخية، وخاصة في ظل النضال الذي يتم خوضه في سبيل الحرية، وقال: “هذا النضال قوبل بدعم كبير من المجتمع الدولي، وبفضل هذا النضال ندخل مرحلة ضمان مكتسباتنا”.

ونوه البيان إلى أنه يجب توحيد الصفوف في أجزاء كردستان الأربعة، والابتعاد عن المصالح الحزبية من أجل تجاوز هذه المرحلة بنجاح، وأضاف “الذين يسعون إلى حرمان الشعب الكردي من حريته، لن يرحمهم الشعب والتاريخ”.

مؤتمر ستار أوضح أن الشعب الكردي تعرض لمؤامرات حكيت ضده كي لا ينال حريته، وعليها أقدموا على تقسم كردستان والكرد، وأردف: “استغلوا الكرد الموالين لهم للنيل من النضال والمقاومة من الداخل، وهؤلاء دخلوا الصفحات السوداء في تاريخ كردستان”.

مؤتمر ستار قال بأنهم يسعون، الآن، إلى إعادة التاريخ مرة أخرى، فالدولة التركية تسعى بكل قوتها إلى احتلال كردستان، وتهدد بشن الهجمات على روج آفا، وفي باشور كردستان أيضًا لم تبقَ منطقة دون أن تكون فيها معاقل للقوات التركية، والآن يحيكون المخططات الاحتلالية ضد شنكال أيضًا، وأضاف: “الآن يحاولون مواجهة الكرد بالكرد، ومن خلال ذلك يحاولون الوصول إلى مآربهم، وما إرسال الحزب الديمقراطي الكردستاني قواته إلى كاري إلا جزءًا من هذه المؤامرة، إنهم يسعون إلى افتعال اقتتال كردي كردي”.

وقال مؤتمر ستار: “نحن في حركة المرأة في روج آفا نرى في التحركات التي تتم في كاري ومتينا خطرًا تاريخيًّا، ولهذا سنكون دروعًا تحول دون هذا الاقتتال الداخلي، ونحن نمتلك هذه القوة، وعليه نناشد مؤسسات وتنظيمات المرأة كافة في كردستان، العمل المشترك للوصول إلى الوحدة الكردية، وأن نقول (لا) للاقتتال الكردي الكردي الذي يسعى إليه الأعداء”.

وناشد مؤتمر ستار الشعب الكردستاني الانتفاض ضد مخططات الأعداء القذرة، وأن يكون صاحب موقف، لأننا الآن نخوض نضال الوجود أو عدم الوجود، كما أننا نخوض نضال ضمان حقوقنا، وأكمل: “الآن يجب علينا أن نتكاتف أكثر من أي وقت مضى، وأن نقف ضد الأعداء وأعوانهم”.

واختتم البيان بالقول: “نناشد الحزب الديمقراطي الكردستاني ألا ينجر إلى مؤامرات الاحتلال التركي، ولا يكون عونًا له، و يوضح موقفه، و يدافع عن كرامة الشعب الكردستاني، والمطلوب من الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق