بيانات و نشاطات

​​​​​​​انطلاق فعاليات المهرجان التراثي الأول للمرأة الفراتية في الرقة

تحت شعار” بألوان تراثنا تزدهر مكوناتنا” انطلقت اليوم فعاليات مهرجان المرأة التراثي الأول على مستوى مناطق (منبج، الرقة، الطبقة ودير الزور) إحياءً للتراث العربي الأصيل وتراث المرأة الفراتية.

أقيم المهرجان في الملعب الأسود الواقع وسط المدينة، بمشاركة أهالي ونساء مدينة الرقة والضيوف القادمين من منطقة الطبقة ومدينتي دير الزور ومنبج.

كما شارك في المهرجان ممثلون عن حزب سوريا المستقبل وعن القوات العسكرية والأمنية والرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني ليلى مصطفى ووفود من الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا، وقوات حماية المجتمع.

بدأت فعاليات المهرجان بالكلمة الترحيبية من قبل إدارة المرأة بالرقة غالية الكجوان وباركت فيها إحياء المهرجان الذي يعدّ الأوّل من نوعه ضمن هذه المناطق.

بعدها أُلقيت عدة كلمات، كلمة باسم إدارة المرأة في الرقة ألقتها العضوة مريم العبو، وكلمة باسم مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة منبج ألقتها نسرين العلي، حيث أُهديت كلمات المهرجان لأهالي عفرين وسري كانيه/رأس العين وكري سبي/ تل أبيض، وأشارت الكلمات إلى أنّ المهرجان ثمرة لجهود ونضال المرأة الحرة في المناطق العربية التي استمدت قوتها من المقاومة ضد الاحتلال.

وأضافت الكلمات: “أن التغييرات الحاصلة، اليوم، جذرية من خلال هذا التراث الذي أعطى ألوان الحرية والديمقراطية الحقيقية”.

وجدّدت الكلمات العهد على التقدم نحو الأفضل وكسر القيود وتحقيق المزيد من التطورات والإنجازات وإحياء مهرجانات مماثلة.

وتخلل المهرجان فقرات فنية، وعروض ومقطوعات غنائية شعبية خاصة بالمنطقة من قبل الفنانين والفرق المشاركة القادمة من المناطق.

كما قدّمت مقاتلات وحدات حماية المرأة عرضاً مسرحياً تناول البطولات والانتصارات التي قدمتها المرأة  خلال معارك النضال.

هذا ويستمر المهرجان بعرض العديد من الفقرات الفنية والمسرحية، كما سيتضمن عرض الأزياء الفلكلورية للمرأة الفراتية الذي يمثل التراث العربي الأصيل لنساء المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق