بيانات و نشاطات

أهالي إقليم الجزيرة: قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة هي القوّات الشّرعيّة الوحيدة في المنطقة

عبّر الآلاف من أهالي إقليم الجزيرة عن وقوفهم إلى جانب قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة ضدّ الاحتلال التّركيّ، مؤكّدين أنّ قوّات سوريّا الديمقراطية هي القوّات الشّرعية الوحيدة في شمال وشرق سوريا.

وخرج اليوم الآلاف من أهالي مدن ومناطق إقليم الجزيرة في مسيرات حاشدة، للتعبير عن دعمهم ومساندتهم لقوات سوريا الديمقراطية.

تحت شعار ” قسد إدارتنا “، نظّم مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة مسيرة لدعم ومساندة صمود ومقاومة قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بمشاركة المئات من أهالي مدينة الحسكة، وكافة أعضاء المراكز والمؤسسات المدنية والعسكرية في المدينة.

وتجمّع المشاركون عند جسر المفتي حاملين أعلام قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب و المرأة.

وجابت المسيرة شوارع المدينة وصولاً إلى مركز الخابور للثقافة والفن، وبعد الوقوف دقيقة صمت تمّ إلقاء عدّة كلمات منها كلمة منسقية مؤتمر ستار في روج آفا منى يوسف، والإداري في مكتب العلاقات في قوات سوريا الديمقراطية في الحسكة رمضان بعديني.

وحيت الكلمات في البداية مقاومة القوات العسكرية في المنطقة، مشيرةً إلى أن قسد ووحدات حماية الشعب والمرأة سطّروا بطولات عظيمة، وضحّوا من أجل حماية الشعوب والمكتسبات التي تحققت خلال الثورة .

وأكّدت الكلمات على أنّ أهالي المنطقة في حالة الدفاع المشروع، ولن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام انتهاكات الاحتلال التركي، وسيدعمون قوات سوريا الديمقارطية.

وانتهت المسيرة المساندة، بترديد الشعارات التي تحيّي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

الدرباسية

وفي السياق خرج المئات من أهالي ناحيتي الدرباسية وزركان في مقاطعة الحسكة وأعضاء وإداريّو مؤسّسات الإدارة الذاتية في الناحية، لمساندة ودعم قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

المشاركون حملوا لافتات كتب عليها “لا للاحتلال والإبادة، معاً نحمي المرأة والحياة” بالإضافة إلى أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية، مردّدين الشعارات التي تحيّي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

وبدأت المسيرة عند مدخل مدينه الدرباسية وجابت الشارع الرئيسي في الناحية، ووقف المشاركون أمام مركز مؤتمر ستار.

ومن ثمّ ألقت الإدارية في مؤتمر ستار زينب مراد كلمة قالت فيها : “قوات سوريا الديمقراطية التي تضم جميع مكونات شمال وشرق سوريا، دافعت معاً عن مناطق شمال وشرق سوريا وقدّمت الكثير من الشهداء في سبيل حماية الأرض والعرض”.

وبينت زينب أنّ ثورة روج آفا عرفت بثورة المرأة، والمرأة في شمال وشرق سوريا أثبتت نفسها في جميع المجالات، ووحدات حماية المرأة هي قوة تأسّست من نساء شمال وشرق سوريا، وتدافع عن جميع النساء اللواتي عانين الظلم والاضطهاد على مرّ السنوات”.

وأكّدت زينب أنّ قوات سوريا الديمقراطية هي القوة الوحيدة التي حاربت تنظيم داعش الإرهابي وانتصرت، وقدّمت الكثير من التضحيات: “وهي القوّة الوحيدة التي تمثّلنا”.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

جل آغا

وفي ناحية جل آغا التابعة لمنطقة ديرك في مقاطعة قامشلو تجمّع العشرات من الأهالي للمشاركة في مسيرة مساندة لقوات سوريا الديمقراطية.

المسيرة انطلقت من دوار الترافيك وسط الناحية مروراً بالشارع العام. ورفع المشاركون أعلام قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة، مردّدين الشعارات التي تحيّي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

وتجمّع المشاركون وسط المدينة، حيث ألقت الإدارية بمؤتمر ستار في جل آغا غالية النجّار كلمة أشارت فيها إلى أنّ قوات سوريا الديمقراطية هي التي دافعت عن المنطقة ودحرت إرهاب داعش.

غالية نوّهت إلى أنّ القوات الشرعية التي تحمي المنطقة هي قوات سوريا الديمقراطية، ولكن الدولة التركية وبدعم من بعض الدول تحاول تشويه صورة القوات وتلفيق تهمة الإرهاب بهم.

وأكّدت غالية نجّار أنّ ثقتهم بقوات سوريا الديمقراطية هي ضمان الصمود ضد الاحتلال وضمان آمن لمناطق شمال وشرق سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق