بيانات و نشاطات

​​​​​​​والدة هفرين خلف: هذا المؤتمر يؤكد فشل مخططات العدو التي تستهدف إرادة المرأة

قالت والدة المناضلة “هفرين خلف” ان انبتها هفرين استشهدت في سبيل أخوة الشعوب، وباستهدافها حاولو كسر إرادة المرأة الحرة، لكن تجمع النساء أكبر دليل على فشلهم، متمنية أن ترفع المرأة من وتيرة نضالها، والسير على خطا هفرين وزهرة وأرين لإفشال جميع مخططات العدو.

وعُقد، يوم أمس، المؤتمر الثامن لمؤتمر ستار تحت شعار “بنضال هفرين وزهرة سننهي الاحتلال ونضمن ثورة المرأة”، بحضور 300 مندوبة عن مناطق شمال وشرق سوريا كافة، وحلب، والعاصمة السورية دمشق، وعن مؤتمر ستار في باشور كردستان.

سعدية مصطفى، والدة المناضلة هفرين خلف، كانت ضمن المشاركات في المؤتمر، وباركت المؤتمر على جميع المناضلات اللواتي ضحين بأرواحهن في سبيل حرية المرأة، وقالت: ” قدمت المرأة، خلال سنوات الحرب والثورة في سوريا، تضحيات كبيرة، ومازالت تقدم في سبيل إثبات ذاتها ومعرفة الحقيقة، فإن لم تتحرر المرأة لن تتحرر المجتمعات”.

وأضافت: “إن انعقاد مثل هذا المؤتمر وبحضور نساء جميع مكونات شمال وشرق سوريا يجعلنا نقف بخشوع واحترام له”.

وقالت الأم سعدية: “إن مؤتمر ستار أصبح مظلة لجميع النساء دون استثناء، حيث أنه لم يفرق بين المرأة الكردية أو العربية أو الشركسية أو الأرمنية، ووصل إلى نساء الشرق الأوسط أجمع، والنساء الأوربيات، وأصبح صوتًا لجميع النساء اللواتي عانين الظلم في ظل الهيمنة الذكورية”.

وأشارت: “ابنتي هفرين استشهدت في سبيل أخوة الشعوب، وبشخصها أرادوا كسر إرادة المرأة الحرة، لكن تجمع النساء أكبر دليل على فشلهم، لذلك نتمنى من المرأة أن ترفع من وتيرة نضالها، وتسير على خطا هفرين وزهرة وأرين لإفشال جميع مخططات العدو، وعلى منظمات حقوق الإنسان التي تنادي بالعدالة أن تستيقظ من سباتها وتوقف الانتهاكات التي تمارس بحق المرأة”.

كما تمنت الأم سعدية من جميع نساء العالم، من خلال هذا المؤتمر، أن يتحدن ويساندن بعضهن لإثبات وجودهن في جميع المحافل الدولية، وليكن قادرات على رد سياسات العنف ومحو الوجود التي تُمارس بحقهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق