مجتمع- ثقافة

مزكين خليل: طريق المقاومة الضمان الوحيد لحماية حياة وحقوق المرأة

 أشارت عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات مزكين خليل إلى أن الهدف من إعلان حملة مؤتمر ستار إيصال صوت النساء في شمال وشرق سوريا للمنظمات الإنسانية والرأي العام، للإلتزام بالمبادئ والمعايير الحقوقية الإنسانية  الأخلاقية في عملها، ومحاسبة الاحتلال التركي على انتهاكاته الممارسة ضد المرأة، مبينة أن طريق المقاومة الضمان الوحيد لحماية حياة المرأة.

في الذكرى السنوية للمؤامرة الدولية على قائد الشعوب عبدالله أوجلان والاحتلال التركي لمناطق سري كانيه وكري سبي، أعلن مركز مؤتمر ستار العام لشمال وشرق سوريا عن حملة جديدة له ضد انتهاكات وممارسات الاحتلال التركي اللاإنسانية بحق المرأة, وذلك خلال بيان صادر في مخيمات واشو كانيه، العصر، تل السمن، وتتضمن سلسلة من الفعاليات الهامة.

وحيال هذه الحملة أجرت مراسلة وكالتنا وكالة أنباء المرأة الحرة لقاء مع عضوة منسقية مؤتمر ستار لإقليم الفرات مزكين خليل التي أشارت إلى أن الهدف الأساسي من هذه الحملة إيصال صوت النساء في شمال وشرق سوريا للمنظمات الإنسانية والرأي العام، للإلتزام بالمبادئ والمعايير الحقوقية الإنسانية الأخلاقية في عملها، ومحاسبة الاحتلال التركي ومرتزقته على انتهاكاته ضد المرأة، مشددة على ضرورة تصعيد نضال النساء لضمان حماية حياة المرأة.

وأضافت مزكين” أعلن المركز العام لمؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا عن البدء بحملة جديدة، وتم إلقاء بيان في ثلاث مخيمات واشو كانيه، العصر، تل السمن، واخترنا القيام بهذه الفعالية داخل المخيمات للتضامن مع الأهالي المهجرين من بطش الاحتلال، وتم الإعلان عن هذه الحملة بالتزامن مع ذكرى المؤامرة الدولية على القائد الأممي عبدالله أوجلان واحتلال مدينتي سري كانيه وكري سبي، وستكون لدينا فعاليات متعددة بين فترة وأخرى، وستستمر الحملة حتى ينتهي الاحتلال في مناطقنا، ونستطيع التخلص من التهجير والقتل وجميع أشكال العنف”.

وأعلن مؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا عن حملته في 8/10/ من الشهر الجاري، وذلك خلال بيان صادر شارك فيه شخصيات نسائية ممثلة من مؤتمر ستار، مجلس المرأة السورية، اتحاد النساء السرياني، منسقية المرأة في الإدارة الذاتية، مجلس المرأة لشمال وشرق سوريا، مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل، مكتب المرأة لمجلس سوريا الديمقراطية، مكتب المرأة في حركة المجتمع الديمقراطي، اتحاد المرأة الشابة، منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة، مركزأبحاث وحقوق المرأة في سوريا، منظمة حقوق الإنسان، منظمة إنصاف للتنمية، منظمة الياسمين، جمعية شاوشكا للمرأة، منظمة آشنا للتنمية، منظمة فرات للإغاثة، مركز عدل لحقوق الإنسان، جمعية دجلة لحماية البيئة، مركز بلسم للتثقيف الصحي، منظمة الجزيرة للتنمية، منظمة أرض السلام، منظمة كوباني للإغاثة، منظمة هيفي للإغاثة.

واسترسلت مزكين حديثها قائلة:” كانت المرأة سابقاً غنيمة في الحروب واليوم هي الضحية الأولى للحرب أيضاً، ونحن كنساء سنقف ضد هذه الضغوطات والممارسات اللاإنسانية بحق المرأة بكل عزيمة وإرادة، كما وقفنا في وجه إرهاب داعش وواجهنا ظلامه، وقد أثبتت المرأة نفسها في جبهات القتال وكل المجالات الأخرى، والتاريخ يشهد على بطولات النساء وشجاعتهن، وسنسعى من خلال حملاتنا وفعالياتنا أن نحطم كيان الاحتلال التركي، ولن نسمح له النيل من إرادتنا”.

وبينت مزكين أن برنامج الحملة يتضمن الكثير من الفعاليات الهامة والقيمة، وسيتم تعليق الصور والافتات  الخاصة  بالحملة في كل الأحياء والأماكن العامة  للتعريف عليها، وهدفنا من هذه الحملة هو إيصال صوت النساء في شمال وشرق سوريا للمنظمات الإنسانية والرأي العام، للإلتزام بالمبادئ والمعايير الحقوقية الإنسانية، الأخلاقية في عملها، ومحاسبة الاحتلال التركي على انتهاكاته ضد المرأة، وهذه الحملة تم تنظيمها بفضل فكر وفلسفة القائد، الذي ناضل في سبيل حرية المرأة وحررها من العبودية، وهو الذي أعطى للمرأة حقها وأصبحت ذات إرادة حرة، لذلك يجب علينا تطبيق توجيهاته بكل مانستطيع.

وتتضمن الحملة التي أطلقها مركز مؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا سلسلة من الفعاليات الهامة ومنها عقد إجتماعات خاصة وعامة لمواضيع هامة ومختلفة في كافة الأحياء والمناطق، محاضرات، ندوات، بيانات، مسيرات، اعتصامات، مظاهرات.

ودعت مزكين في نهاية حديثها كافة النساء في مناطق شمال وشرق سوريا الإنضمام إلى الحملة والمشاركة فيها، مشددة على ضرورة تصعيد النضال والمقاومة ضد الاحتلال لإفشال مخططاته التي يحيكه ضد على المرأة، وقالت:” وحدتنا هي الضمان للخلاص من الاحتلال ودحره، وطريق المقاومة الضمان الوحيد لحماية حياة المرأة”.

ونذكر بأن حملة مؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا حملت شعار” لا للاحتلال والإبادة… معاً نحمي المرأة والحياة”، وتستمر فعاليتها لمدة ثلاثة شهور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق