بيانات و نشاطات

مجلس عوائل الشهداء في إقليم الفرات يحيي ذكرى استشهاد هفرين خلف

أحيا مجلس عوائل الشهداء في إقليم الفرات الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف، كما استنكر جرائم دولة الاحتلال التركية في المناطق المحتلة شمال سوريا، وذلك خلال بيان.

وأصدر مجلس عوائل الشهداء في إقليم الفرات بياناً أحيا فيه الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف، وذلك بحضور العشرات من أعضاء المجلس في مقره بمدينة كوباني، صباح اليوم.

واستشهدت المناضلة هفرين خلف وسائقها فرهاد رمضان في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2019 أثناء شن دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها هجوماً على مقاطعة سري كانية/رأس العين وكري سبي/تل ابيض.

وقرأت الإدارية في مجلس عوائل الشهداء في إقليم الفرات روناهي حجي البيان، وقالت فيه بأن الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا قبل عام من الآن تسبّب بتهجير أهالي المنطقة، وارتكب المجازر بحقهم، وأوضحت بأن هفرين خلف استشهدت على يد تركيا ومرتزقتها بشكل وحشي ولا أخلاقي خلال الهجمات.

وأضافت: “ثقافة قتل النساء هي ثقافة عثمانية، ففي شنكال وجميع المناطق التي احتلها داعش، رأينا كيف تم استهداف النساء، وجيش الاحتلال التركي أيضاً له الثقافة نفسها، في باكور(شمال) كردستان وعفرين وكري سبي وسري كانية رأينا كيف استهدف الجيش التركي النساء بشكل أساسي كما فعل داعش، وهو ما أظهر بأن داعش ربيب للدولة التركية”.

وفي ختام البيان، ناشدت روناهي حجي جميع نساء العالم لمساندة وحدات حماية المرأة كما ساندن مقاومة كوباني قبل نحو 6 أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق