بيانات و نشاطات

إدارية في مجلس المرأة: حملتنا مطالبة بحرّية القائد أوجلان وستشمل كافّة نواحي الشّهباء

بالأشهر الأخيرة، شدّدت السلطات التركية الفاشية العزلة على القائد عبد الله أوجلان وكافة رفاقه المعتقلين، في سجن إمرالي، ومنعت اللّقاء مع ذويهم ومحاميهم منذ أكثر من ستة أشهر، رغم كل الطلبات التي قُدّمت إلى مكتب المدّعي العام في بورصة التركية.

عليه أعلن مجلس المرأة الحرة لمقاطعة الشهباء في الـ8 تشرين الأول الجاري عن حملة لجمع التواقيع لرفع العزلة عن القائد عبد الله أوجلان خلال بيان، وأعلن فيها انضمامهنّ لحملة منظومة المجتمع الكردستاني.

وبتنسيق مع مجلس المرأة السورية، سيتم إرسال التواقيع بعد الانتهاء من جمعها في كافة أرجاء مقاطعة الشهباء إلى المنظّمات الدولية العالمية لإيصال صوت كافة الأهالي للرأي العام العالمي.

سنواصل فعالياتنا بكافّة الطرق

الإدارية في مجلس المرأة الحرّة لمقاطعة الشهباء رحاب جبو قالت عن أهمية هذه الحملة التي حملت الشعار (كفى للاحتلال والفاشية والعزلة حان وقت الحرية)، “بعد اطّلاع نساء الشهباء على فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان الذي آمن به كافة الشعوب والمكوّنات خلال النداء إلى أخوة الشعوب، تلك الفلسفة أعطت المرأة حقها ولأوّل مرّة عبر التاريخ، وأصبحت المرأة فيه تلعب دوراً أساسيّاً”.

وأضافت رحاب: “أردنا نحن نساء الشهباء أن نشارك بكافة الفعاليات بمطالبة فك العزلة على القائد عبد الله أوجلان الذي اعتقل في 9 تشرين الأول ضمن مؤامرة دولية، لذا اخترنا ذات التاريخ لبدء حملة تواقيع الأهالي في مقاطعة الشهباء”.

وحول كيفية سير حملة جمع التواقيع قالت رحاب جبو: “لن نقتصر على حملة التواقيع فقط لأنّ الإقبال على هذه الحملة كبير من أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء، بل سنناضل وسنكثّف فعالياتنا من جميع النواحي لأجل تحطيم نظام إمرالي، فالحملة مستمرة، وستشمل كافّة مقاطعة الشهباء، بدأنا بوضع طاولات في أسواق ناحيتي فافين وأحرص، وستستمرّ إلى بلدة كفر نايا وناحية تل رفعت، بالإضافة إلى كافة القرى عن طريق الكومينات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق