بيانات و نشاطات

هدية يوسف: فلسفة القائد آبو خلاص الشعوب من براثن الرأسمالية

تظاهر الآلاف من أهالي عفرين في الشهباء الأمس يوم الجمعة 9 الشهر الجاري تنديداً بالمؤامرة الدولية التي حيكت من قبل العديد من الدول الإقليمية والعالمي وفي مقدمتها تركيا وإسرائيل وأمريكا بحق قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

تم اختطاف القائد عبد الله أوجلان من السفارة اليونانية في كينيا وتسليمه إلى تركيا في الخامس عشر من شهر شباط عام1999.
وقد انطلقت المسيرة من دوار مفرق قرية فافين باتجاه ساحة مدرسة المشات في القرية وقد ردد المشاركين شعارات مطالبين فيها بتحرير القائد عبدالله أوجلان من سجن ايمرالي وخروج الاحتلال التركي من عفرين وسري كانيه، وعند الوصول إلى ساحة مدرسة السواقة تم الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحرية والمقاومة ثم ألقيت عدة كلمات تمحورت حول المؤامرة الدولية والدول المشاركة فيها ونددوا هذه الفعلة الغير إنسانية والبعيدة كل البعد عن الأخلاق، مطالبين المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية التي تنطوي تحت مظلة الأمم المتحدة بالعمل من أجل تحرير القائد الأممي عبدالله أوجلان.

وضمن التظاهر التقينا مع عضوة المنسقية العامة لمؤتمر ستار هدية يوسف التي أشارت إلى مشاركتها في التظاهر إلى جانب أهالي عفرين بجميع الشعوب والمكونات تنديداً بالمؤامرة الدولية التي بدأت في تشرين الأول من عام 1998 هذه المؤامرة التي استهدفت إرادة الشعوب والمجتمع والإنسانية، مضيفة: “وقفتنا اليوم هي لإدانة المؤامرة الدولية، فموقف الشعب يظهر المقاومة التي مفادها تحرير القائد عبد الله أوجلان وهزيمة المحتل”.

ونوهت أيضاً بأن المنظومة الرأسمالية والأنظمة التسلطية والاستبدادية والديكتاتورية يقومون باستهداف القادة الذين يمثلون صوت الشعوب ومطالبهم فلهذا يصبحون هدفاً لهم.

وأكدت هدية يوسف في حديثها قائلة: لقد حان الوقت لتبني فلسفة القائد عبدالله أوجلان من قبل المجتمعات كي يتم تحريرهم من براثن الرأسمالية والتسلط ويكونون أصحاب إرادة حرة مبنية على أسس ديمقراطية تقبل كل فئات المجتمع دون تهميش أي فئة أو مكون أو أي قومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق