بيانات و نشاطات

أمينة أوسي: إرادة الشعب استطاعت أن تفرض نفسها كقوة

قالت أمينة أوسي إن إرادة الشعب استطاعت أن تفرض نفسها كقوة لا يُستهان بها ضمن التوازنات الدولية، وأشارت إلى أن ثورة روج آفا التي استُمدت من مقاومة الشعب هزت كيان العالم بالقضاء على أعتى تنظيم إرهابي.

جاء ذلك خلال كلمة افتتاحية ألقتها نائب الرئاسة المشتركة للمجلس الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أمينة أوسي في كونفرانس المرأة في الصحة الذي انطلق قبل قليل في مدينة رميلان.

وباركت أمينة افتتاح الكونفرانس على جميع الحضور وعضوات الصحة وقالت: “سوريا والشرق الأوسط يمران بمرحلة عصيبة فيما يشبه الحرب العالمية، وقد نادى الشعب السوري أثناء انطلاق الأزمة السورية بالحرية والعدالة الاجتماعية، إلا أن النظام السوري دمر البلاد، حيث لا يفوح منها سوى رائحة الموت والخراب، أما ما تسمى المعارضة السورية فقد عملت على تحقيق أجندات الدول الإقليمية التي تسببت أيضًا في تدمير المؤسسات”.

وقالت أمينة إن شعوب شمال وشرق سوريا اتخذت النهج الثالث واعتمدت على تأسيس الإدارة الذاتية الذي اعتمد على مبدأ أخوة الشعوب والعيش المشترك التي تمثل حقيقة الخط الثالث، ثورة روج آفا بدأت من كوباني وامتدت إلى جميع مناطق شمال وشرق سوريا بإرادتها وإمكاناتها الذاتية للبدء بالمسير على طريق الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية، حيث قام الشعب ببناء مؤسساته الديمقراطية وتقديم الحلول الناجحة والمشاريع الديمقراطية وحماية ذاته أولًا والحفاظ على ما تبقى من سوريا ومكوناتها وكرامة الشعب السوري وإيقاف نزيفه.

وأشارت: ضمن هذا الوضع المأساوي الذي تمر به سوريا، استطاعت إرادة الشعب أن تفرض نفسها كقوة لا يستهان بها، ضمن التوازنات الدولية، حيث لا يمكن تجاوزها، بل قادرة على فرض إرادتها وإرادة شعبها لتتحول إلى أمل لجميع السوريين.

ثورة روج آفا مستمدة من إرادة الشعب

وذكرت أمينة أن ما يحدث اليوم من مقاومة بطولية في وجه الاحتلال التركي ومرتزقته على كامل الشريط الحدودي لشمال وشرق سوريا هو استكمال للنهج الاستراتيجي الديمقراطي وتطبيقه في الوقت الذي تزداد فيه القوى المعادية لتطلعات الشعب السوري إصرارًا على دعم ومساندة الإرهابيين.

في الختام، قالت نائب الرئاسة المشتركة للمجلس الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أمينة أوسي إن ثورة شمال وشرق سوريا مستمدة من إرادة جميع المكونات، التي هزت العالم بالقضاء على أعتى تنظيم إرهابي (داعش)، وبروح إرادة المرأة الحرة وأخوة الشعوب وتكاتفها نُعاهد شعبنا في الإدارة الذاتية على المضي والسير خلف نهج وأهداف شهدائنا الأبطال حتى تحرير جميع المناطق المحتلة من الاحتلال التركي والقضاء على الإرهاب والوصول إلى سوريا تعددية لا مركزية تلبي متطلبات الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق