بيانات و نشاطات

اتحاد المرأة الشابة يؤكد على رفع وتيرة النضال ضد جميع الإنتهاكات

 أكد اتحاد المرأة الشابة خلال وقفة احتجاجية أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة على رفع وتيرة النضال والإستمرار بالمقاومة ضد جميع أشكال العنف والإنتهاكات الممارسة بحق الأطفال والنساء من قبل الإحتلال.

نظم اتحاد المرأة الشابة وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة في حي السياحي بمدينة قامشلو استنكاراً للعنف الممارس بحق الأطفال ونساء عفرين من قبل الدولة التركية.

وشارك في الوقفة الإحتجاجية عضوات اتحاد المرأة الشابة والعشرات من أهالي مدينة قامشلو, حاملين لافتات كتب عليها” لقتل الأطفال نقول لا”,” للعنف الممارس ضد الأطفال نقول لا”,” لا للإحتلال”, بالإضافة إلى رفع أعلام اتحاد المرأة الشابة. وحركة الشبيبة الثورية.

بدأت الوقفة الإحتجاجية بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء, تلاها قرء البيان من قبل عضوة اتحاد المرأة الشابة هبون محمد.

استذكر البيان في البداية جميع شهداء الحرية وعاهد برفع وتير النضال.

وتطرق البيان إلى إنتهاكات الدول الفاشية والمناهضة للإنسانية والتي تسعى إلى كسر إرادة كل من يطالب بالحرية, والقضاء عليه.

كما وأشار البيان إلى الإنتهاكات والجرائم الممارسة بحق الأطفال والنساء, ومنها  الجريمة التي ارتكبت بحق طفل رضيع يتعرض للضرب من قبل أحد المرتزقة, والجرائم والممارسات اللاإنسانية المرتكبة بحق المرأة في كري سبي وسري كانيه.

ودعا اتحاد المرأة الشابة جميع المنظمات الحقوقية بتحديد موقفها من الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال التركي بحق الشعوب في المنطقة ولا سيما بحق الأطفال والنساء.

وفي الختام أكد اتحاد المرأة الشابة أنهن لن يقفن مكتوفي الأيدي أمام هذه الهجمات القذرة, وسيستمررن  بمقاومتهن ونضالهن.

واختتم البيان بترديد الشعارات المستنكرة للإحتلال والجرائم المرتكبة بحق الأطفال والنساء.

وبعد الإنتهاء من إلقاء البيان تم تسليم البيان من قبل اتحاد المرأة الشابة إلى مفوضية الأمم المتحدة, وتلاها تقديم عرض مسرحي أمام مقر المفوضية تمحور حول العنف والجرائم الممارسة بحق الأطفال.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق