بيانات و نشاطات

لرفضهن إلغاء اتفاقية إسطنبول.. السلطات التركية تعتقل 3 ناشطات

​​​​​​​تستمر السلطات التركية في سياستها التعسفية القائمة على انتهاك حقوق المرأة، حيث اعتقلت 3 ناشطات من الحركة النسوية الحرة (TJA)، لرفضهن إلغاء “اتفاقية إسطنبول” المتعلقة بمنع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف الأسري.

وقالت وسائل إعلام تركية، اليوم، إن “المتهمات تم اصطحابهن إلى مديرية الأمن في ولاية آمد للتحقيق معهن”، مشيرةً إلى أن هذه الاعتقالات تأتي على خلفية رفض كافة الحركات النسوية إلغاء “اتفاقية إسطنبول”.

وكان نائب مدينة إسطنبول بالبرلمان التركي عن العدالة والتنمية نعمان قورتولموش، قال إنه سيتم اتخاذ إجراءات لإنهاء العمل بهذه الاتفاقية، وهو ما أثار الخوف والهلع لدى السيدات التركيات على حياتهن وحياة أطفالهن.

وكانت وسائل إعلام تركية تداولت في يناير/كانون الثاني الماضي، أنباء عن استعدادات يجريها النظام الحاكم لعرض مشروع قانون “الزواج من المغتصب” المثير للجدل ثانيةً على البرلمان، الأمر الذي قوبل برفضٍ شديد، لا سيما من قبل المنصات والمنظمات الحقوقية المعنية بحقوق النساء والأطفال.

ويسمح مشروع القانون المذكور للرجال المتهمين باغتصاب فتيات تحت سن 18 عامًا بتجنب العقوبة إذا تزوجوا من ضحاياهم.

وأثار مشروع القانون كثيرًا من الجدل والغضب في صفوف الجمعيات الحقوقية ومنظمات المرأة، التي تقول إنه يشرعن عمليات الاغتصاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق