مقالات وحوارات

بيريفان اوسو :قامت المرأة ببناء كيان مستقل لها موازي مع مشاركتها للرجل

صرحت عضوة رابطة المرأة المثقفة بيريفان اوسو إن المرأة هي اساس المجتمع عليها تمام السلطة لا يعمل فيه شيء الا بها ولأجلها , وهي من أعظم آيات الله في الكون ,المرأة في مجتمعنا لها قُدسية خاصة حيث أن المرأة المثقفة لعبت دوراً هاماً خلال ثورة روج افا  فكان لها دوراً بارزاً وكبيراً في توعية الأجيال وتنشئتها فخلال أعوام الحرب خاصةً أثبتت بجدية أنها مثال يُحتذى به في جميع المجالات .

وسخرت ثقافتها وعلمها في خدمة شعبها بالدرجة الأولى، وامتلكت الفكر الحر وبرز دورها في مجالات الحياة كافةً بالرغم من  المعوقات التي اعترضتها ان كانت من الأسرة او المجتمع او الظروف ألا أنها وبالرغم  من تلك التحديات والمعوقات جميعها استطاعت أن تسابق الزمن والظروف لتثبت لنفسها وللعالم أجمع أنها متفوقة وناجحة ومعطاءة أن كان على الصعيد الثقافي او السياسي أو الاقتصادي أو  الاجتماعي او العسكري  حيث أثبتن قوتهن وجدارتهن في ساحات القتال والمعارك .

أن النساء في  روج أفا  ومن جميع المكونات لدينا وممن كانت لديهن أمكانيات ومواهب دفينة او تعيقهن ظروف المجتمع والحياة أستطعن اظهارها وتسخيرها لخدمة مجتمعهم وشعبهم وفي هذه الظروف خاصة حيث ساهمت بتقدم ورقي المجتمع وأثبتن للجميع أنهن طاقة لا يستهان بها .

شاركت مع الرجل يداً بيد واستقلت برأيها وعملها واستلمت المناصب العليا وأعطت الكثير مما لديها لبناء مجتمع ثقافي حضاري مبني على ثقافة الأمة الديمقراطية .

قامت المرأة ببناء كيان مستقل لها موازي مع مشاركتها للرجل ولكن بنفس الوقت شيدت مؤسساتها وهيئاتها الخاصة لتدعمها و ترفع من مستوى الاجيال ومثال على ذلك ( رابطة المرأة المثقفة )  وبرزت في  جميع مجالات الثقافة  ومنها ( الكتابة بجميع فروعها قصة ورواية والشعر والمقالة وكذلك المسرح والسينما والغناء والفرق الشعبية و الفن التشكيلي بجميع فروعه ايضاً … الخ  ) و قامت بالكثير من النشاطات والفعاليات من مهرجانات ومعارض على جميع الصُعد  ونالت المرأة خلالها المراكز الأولى لتكون مثال يُحتذى به أمام العالم أجمع .

ومن هنا نجد أن المرأة أخذت على عاتقها الدور الأكبر في بناء مجتمع سليم فكرياً وأخلاقياً وثقافياً فهي نصف المجتمع وتنجب النصف الأخر لذلك عملت على مواجهة الظلم والاضطهاد والتخلف مع السلطة والمجتمع وأمام نفسها أيضا فهي سخرت نفسها وثقافتها في بناء المجتمع وتطويره لذلك نقول هي التي خلقت الحيلة لأجلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق