دراسات وابحاث

“هي لم تنتحر أنتم من قتلتموها”

تحت شعار “هي لم تنتحر أنتم من قتلتموها” بادرت منظمة سارا بالتنسيق مع مؤتمر ستار ومؤسسات المرأة في مقاطعة كوباني بحملة للحد من جرائم قتل وانتحار النساء بعد ازديادها في المقاطعة.

وكانت مقاطعة كوباني قد شهدت في الفترة الأخيرة تزايدًا كبيرًا في حالات قتل وانتحار النساء، حيث وصلت إلى 7 حالات، منها حالتا انتحار وحالتا قتل وثلاث حالات اشتباه بين ما إن كانت حالات انتحار أو قتل في حين لا تزال التحقيقات جارية حولها، و 11 حالة محاولة انتحار منذ بداية العام الجاري.

وبمبادرة من منظمة سارا المناهضة للعنف ضد المرأة وبالتنسيق مع مؤتمر ستار والمؤسسات المعنية بشؤون المرأة في مقاطعة كوباني أُطلقت حملة في 21 من الشهر الجاري تحت شعار “هي لم تنتحر أنتم من قتلتموها” بهدف الحد من تلك الجرائم التي تحدث بحق المرأة.

وتتضمن الحملة تعليق لافتات لصور النساء اللواتي تعرضن للقتل والانتحار، ونشر هاشتاغ على مواقع التواصل الاجتماعي وتوزيع المنشورات التي تدعو إلى الحد من هذه الجرائم على الأهالي، ومحاضرات توعية للنساء واجتماعات للنقاش حول تلك الحوادث.

وفي هذ السياق، تحدثت إدارية منظمة سارا في إقليم الفرات زوزان خليل عن أهداف الحملة قائلة: “بدأنا بهذه الحملة لنفتح أنظار مجتمعنا على الجرائم التي تحدث بحق المرأة، كي لا تبقى في الخفاء، لأن مجتمعنا يريد إخفاء والسكوت عن هذه الجرائم”.

ونوّهت زوزان أنهم سيستمرون بالحملة وتنظيم الفعاليات على الرغم من الحظر المفروض في المنطقة وقالت: “بسبب الحظر المفروض على المنطقة تقتصر فعالياتنا على تعليق اللافتات وتوزيع المنشورات ونشر هاشتاغ ولكن برنامج الحملة يتضمن أيضًا محاضرات توعية للنساء واجتماعات قمنا بتأجيلها إلى بعد انتهاء مدة الحظر”.

هذا وكانت خلية الأزمة في إقليم الفرات قد أصدرت تعميمًا يتضمن جملة من القرارات في 19 من الشهر الجاري التي تمنع التجمعات والفعاليات وذلك بعد انتشار فيروس كورونا المستجد في المنطقة وللحد من انتشاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق